الرئيسية / أرمينيا / أخبار / فرانسوا هولاند: لابد من تفعيل العقوبات الدولية ضد إنتهاكات وقف إطلاق النار فى آرتساخ
اولاند وسركيسيان
هولاند وسركيسيان فى باريس ..تطابق فى وجهات النظر وإستثمارات فرنسية فى الطريق الى يريفان (صورة عن رويترز)

فرانسوا هولاند: لابد من تفعيل العقوبات الدولية ضد إنتهاكات وقف إطلاق النار فى آرتساخ

(الأرمنية) – دعا الرئيس الفرنسى فرانسو هولاند الى تفعيل العقوبات الدولية ضد إنتهاكات وقف إطلاق النار فى آرتساخ-ناغورنو كاراباخ.

وأعرب هولاند عن بالغ قلقه إزاء تصاعد القتال أخيرًا على طول خط التماس بين أذربيجان وأرتساخ، وذلك بعد محادثات أجراها مع نظيره الأرميني سيرج سركيسيان في باريس أمس الأربعاء.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية فرانس برس، عن هولاند قوله: “إن على طرفى النزاع تجنب تكرار الحوادث التي اندلعت في الأسابيع والأشهر الأخيرة”،داعيًا  إلى إدخال “آليات للتحقيق”لمنع تكرارها، مع إتخاذ إجراءات عقابية ضد من أى طرف يخترق إتفاقيات وقف إطلاق النار.

وأكد هولاند – وفقًا لما أعلنه المكتب الصحفى التابع للرئيس سركيسيان – على الحاجة الملحة إلى ضرورة التوصل الى حل وسط لهذا الصراع: “إستنادًا الى (مبادئ مدريد) التي طرحتها فرنسا وروسيا والولايات المتحدة”،معلقًا: “ليس هناك ماهو أسوأ من الابقاء على الوضع الراهن”.

وأشار هولاند الى الجهود الدولية التى تقودها منذ فترة طويلة باريس، وموسكو وواشنطن بصفتهم الرؤساء المشاركين لمجموعة مينسك ،لوضع حد للنزاع فى آرتساخ.

ورغم أن الرئيس سركيسيان لم يتطرق للنزاع حول آرتساخ فى المؤتمر الصحفى الذى جمعه بالرئيس هولاند، الا أنه أتهم – فى مقابلة خاصة مع وكالة الأنباء الفرنسية – القيادة الأذربيجانية بإبتزاز الجانب الأرميني بالتلويح بإشعال حرب حول جمهورية آرتساخ، مطالبًا الوسطاء الأمريكيين،الفرنسيين والروس بتحذير حكومة باكو  من عواقب قيامها بأية هجوم.

المعروف أن باريس حافظت منذ فترة طويلة على علاقات دافئة مع يريفان لوجود جالية أرمنية كبيرة ومؤثرة بفرنسا، كما تستعد أرمينيا لإستقبال قمة الدول الفرانكفونية العام المقبل والتى تضم أكثرمن 70 دولة ناطقة بالفرنسية،حيث أكد سركيسيان أن حكومته سوف تستفيد من الإستعدادات التى تجرى الآن ولمدة عام كامل فى زيادة نشر اللغة والثقافة الفرنسية في أرمينيا، كما سعى أيضا – خلال زيارته لفرنسا – لجذب المزيد من الاستثمارات الفرنسية في الاقتصاد الأرميني المتعثر، مشيرًا الى أن الشركات الفرنسية يجب أن تستخدم أرمينيا كـ”منصة” للإنطلاق الإقتصادى والتجارى مع روسيا وإيران.

شارك برأيك

إقرأ أيضاً

خاتشريان..القائم بأعمال وزير التنمية الاقتصادية والاستثمارات بأرمينيا خلال لقائه بالوفد الصيني

رجال أعمال صينيون يبدون إستعدادهم للقيام باستثمارات في أرمينيا

(الأرمنية) – عقد تيجران خاتشريان – القائم بأعمال وزير التنمية الاقتصادية والاستثمارات بأرمينيا، إجتماعًا مع …