الرئيسية / أرمينيا / ينيكومشيان: مبادرة أتوم إيغويان لمراقبة الانتخابات لا تمت لجماعة “صاصنا تسرير” بصلة
Alec Yenigomshian
أليك ينيكومشيان

ينيكومشيان: مبادرة أتوم إيغويان لمراقبة الانتخابات لا تمت لجماعة “صاصنا تسرير” بصلة

(الأرمنية) – نفى أليك ينيكومشيان القيادي في حركة “البرلمان التأسيسي” صلة المبادرة التي يقودها المخرج العالمي أتوم إيغويان وزوجته – والتي ستشارك في مراقبة الاستحقاق الأرميني القادم – بجماعة “صاصنا تسرير” المنبثقة عن الحركة الراديكالية.

وأكد ينيكومشيان على موقف حركته الثابت من مقاطعة الاستحقاقات التي تجري في أرمينيا بشكل عام، ومن بينها الانتخابات البرلمانية المزمع عقدها في الثاني من أبريل/نيسان المقبل، مكرراً قناعة الحركة بعدم نزاهة هذه الانتخابات.

جاء هذا في تصريحات خاصة أدلى بها ينيكومشيان لمراسلة “الأرمنية” في يريفان فارتوهي أرزومانيان.

وانطلقت مبادرة “العدالة في أرمينيا” نهاية العام الماضي على شبكة الإنترنت بهدف حشد مراقبين من أبناء الشتات الأرمني لمراقبة سير ونزاهة الانتخابات البرلمانية. المبادرة أطلقتها مجموعة من الفنانين الأرمن في الشتات أبرزهم المخرج الكندي إيغويان (المولود في مصر) وزوجته الممثلة أرسينيه خانجيان، إلى جانب مغني الراب الأميركي سيرج تانكيان. المبادرة نجحت في جذب نحو 250 أرمنيا من ابناء الجاليات الأرمنية في الشتات لمراقبة هذه الانتخابات، إلى جانب نحو 2,500 مراقب تابعين لمنظمة المواطن المراقب غير الحكومية، ونحو 300 مراقب آخر تابعين لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي.

وشاركت الفنانة أرسينيه بقوة في أحداث “صاصنا تسرير” التي تصدرت المشهد السياسي في أرمينيا في يوليو/تموز الماضي، مؤيدة قيام الجماعة المسلحة بالاستيلاء على قسم للشرطة في العاصمة يريفان واحتلالها لمدة أسبوعين قبل استسلام المسلحين للسلطات. كما شاركت في فعالية بارزة أقيمت في 10 سبتمبر/أيلول الماضي في تورونتو ونظمتها حركة “النهضة الأرمنية” وهي الحركة الشقيقة لحركة “البرلمان التأسيسي” في بلاد الشتات.

أكد ينيكومشيان – المولود في لبنان والعضو السابق في الجيش السري الأرمني لتحرير أرمينيا – أن أعضاء مبادرة “العدالة في أرمينيا” لا يمتون لجماعة “صاصنا تسرير” بصلة.

وقال إنه يكن كل الإحترام للمشاركين في مبادرة “العدالة في أرمينيا”، مفسراً اشتراكهم في هذه الانتخابات بأنها نتيجة لافتقارهم للمعلومات الكافية لإدراك حقيقة انعدام الشفافية في أرمينيا، حيث قال: “ربما لان هؤلاء لا يقيمون في أرمينيا بشكل دائم، فهم يضعون آمالاً كبيرة على أنه في حال جرت عمليات تصويت نزيهة ستكون ثمة فرصة لتغيير الوضع في أرمينيا.

وأضاف: “اننا بالطبع بعيدين منذ زمن طويل عن هذه الأوهام، إلا أن مرور هؤلاء بهذه التجربة إنما يعد حقاً أصيلاً لهم”.

وقال ينيكومشيان إنه لا يلوم أصحاب تلك المبادرة ولا يستطيع أن يشك في نبل نواياهم.

 

 

 

 

شارك برأيك

إقرأ أيضاً

دائرة الإحصاءات الوطنية سجلت زيادة في أعداد السائحين الأيرانيين القادمين لأرمينيا

نمو في التبادل التجاري والسياحة بين أرمينيا وإيران خلال الشهور العشر الأخيرة

(الأرمنية) – شهدت الشهور العشر الأخيرة من العام الحالي، نموًا في التبادل التجاري والسياحة بين …