الرئيسية / أرمينيا / أخبار / وسائل إعلام تهاجم .. ووزير الدفاع الأرميني يدافع عن نفسه ويؤكد: لم أتهرب من التجنيد
فيكين سركيسيان
فيكين سركيسيان

وسائل إعلام تهاجم .. ووزير الدفاع الأرميني يدافع عن نفسه ويؤكد: لم أتهرب من التجنيد

(الأرمنية) – دافع وزير الدفاع الأرميني فيكين سركيسيان، عن نفسه في مواجهة الإتهامات التي تطلقها بعض وسائل الإعلام المحلية ضده بالتهرب من أداء الخدمة العسكرية، مؤكدًا: لم أتهرب من التجنيد.

وذكر موقع الخدمة الأرمينية لراديو أوروبا الحرة أن دفاع الوزير يأتي علي خلفية موافقة البرلمان الأسبوع الماضي، علي إقرار المشروع الجديد للخدمة العسكرية – في مسودته الأولي – المقدم من جانب الحكومة والذي يلغي تأجيل أداء الخدمة العسكرية للطلاب – في الجامعات الحكومية – وإستبداله بأنظمة أخري مع تقديم طرق جديدة للضمان الإجتماعي والقانوني للمجندين وأسرهم.

وذكر أعضاء كتلة “ييلك” المعارضة – التي صوتت ضد مشروع القانون – أنه يتعين علي الحكومة أولا ضمان عدم السماح لكبار المسئولين الحكوميين وأقاربهم بالتهرب من الخدمة العسكرية التى تستمر عامين.

وقد ألمح بعض من أعضاء ييلك وكذلك وسائل إعلام إلي شكوكهم في تهرب فيكين سركيسيان – وفقًا للسجلات الرسمية – من أداء الخدمة العسكرية والإنخراط في خدمات فنية بالقوات المسلحة في الفترة ما بين عامي 2000-2003 عندما عمل مساعدًا لوزير الدفاع أنذاك – رئيس الجمهورية فيما بعد – سيرج سركيسيان.

وزادت روزاننا خاتشاتريان – زوجة وزير الدفاع السابق سيران أوهانيان – من حدة الجدل الدائر والشكوك حول فيكين سركيسيان، عندما هاجمت في عطلة نهاية الأسبوع، “مسؤولاً رفيع المستوى” – لم تكشف عن اسمه – تهرب من الخدمة في التسعينيات، والذي تم تفسيره علي أنه إشارة لوزير الدفاع الحالي الذي حل محل زوجها.

من جانبه حذر متحدث باسم وزارة الدفاع الارمينية – أمس الأول الإثنين – خاتشاتريان مشيرًا إلي أنه يمكن مساءلتها عن هذه الافتراءات وإدانتها بتهمة نشر أكاذيب.

الإ أن خاتشاتريان ضاعفت من هجماتها – فى وقت لاحق اليوم – بنشرها علي صفحتها علي موقع التواصل الإجتماعي “فيس بوك” مشاركة تهكمية ساخرة: “إن هذا المسئول في هيئته ولياقته البدنية يشبه المرأة التي تكون حاملًا  في سبعة أو ثمانية أشهر و شفتيه مثل شفاه كيم كارداشيان”.

ولم يعلق سركيسيان – أمس الثلاثاء – علي إتهامات خاتشاتريان، مكتفيًا بالرد علي أحد الصحافيين بجملة واحدة: “لا اعرف وأعتقد أنك يجب أن تسألها”.

“وختم الوزير – صاحب الـ 42 عامًا – كلامه: “لماذا لا نغلق هذا الموضوع، أكرر ..خدمت في القوات المسلحة وفقًا للقانون، وأنا فخور جدًا بذلك..وفي نفس الوقت لا ألوم هؤلاء الناس الذين لا يدركون أن هناك أنواعًا مختلفة من الخدمة العسكرية، وأن التشريع المقترح يفتح هذه الفرص لكثير من الشباب”،مضيفًا:”أعتقد أن خطابنا يجب ان يتغير ويجب ان تلعب-كصحافي- دورًا في تغييره”.

كان البرلمان الأرميني “الجمعية الوطنية” قد وافق الأسبوع الماضي بأغلبية 89 صوتًا مقابل 9 أصوات رافضة، علي مشروع “قانون الخدمة العسكرية” في مسودته الأولي.

شارك برأيك

إقرأ أيضاً

دائرة الإحصاءات الوطنية سجلت زيادة في أعداد السائحين الأيرانيين القادمين لأرمينيا

نمو في التبادل التجاري والسياحة بين أرمينيا وإيران خلال الشهور العشر الأخيرة

(الأرمنية) – شهدت الشهور العشر الأخيرة من العام الحالي، نموًا في التبادل التجاري والسياحة بين …