الرئيسية / أرمينيا / أخبار / وزير الدفاع الأرميني السابق وصفه بـ”المهرج الفلاح”..الممثل الكوميدي حليف باشينيان يثير الجدل بتصريحاته
الممثل الأرميني هايك ماروتيان
الممثل الأرميني هايك ماروتيان

وزير الدفاع الأرميني السابق وصفه بـ”المهرج الفلاح”..الممثل الكوميدي حليف باشينيان يثير الجدل بتصريحاته

(الأرمنية) – قدم أحد كبار المرشحين لرئاسة بلدية يريفان “منصب عمدة المدينة”، والذي يخوض الانتخابات البلدية هذا الشهر – في تحالف موالي لرئيس الوزراء نيكول باشينيان – إعتذاره عن بعض التصريحات المثيرة للجدل التي أدلي بها خلال حملة لجمع التبرعات مطلع هذا الأسبوع.

فقد تحدث هايك ماروتيان – الممثل الكوميدي الشهير والذي يترأس تحالف “خطوتي” – عن انقسام الشعب ما بين “أبيض وأسود” بينما كان يلقي كلمة أمام جمع من مؤيديه وفريقه الإنتخابي.

وقال ماروتيان: “إنه وضع واضح للغاية في أرمينيا اليوم، هناك قوى بيضاء وقوى سوداء، وأريد أن أذكر رسميًا أننا قوى بيضاء، وأن كل أولئك الذين لا يتمنون لنا النجاح هم قوى سوداء”.

وأشاد في كلمته التي ألقاها في هذا الحدث، بكفاءة فريقه، مستخدمًا تعبير”لا لعب معنا”، والتي استخدمها بعض القادة الأرمينيين في الماضي واكتسبت دلالة سلبية في المجتمع الأرمني.

وقد تم تفسير هذه التصريحات بسرعة من قبل ممثلي الحكومة السابقة على أنها تمييز ضد جزء من المجتمع والذي لا يشارك أفكار الفريق السياسي الذي وصل إلى السلطة بأرمينيا في أعقاب “الثورة المخملية” الربيع الماضي.

وذكر موقع الخدمة الأرمينية لراديو أوروبا الحرة، أن وزير الدفاع السابق فيكين سركيسيان – على وجه الخصوص – قد نشر رسالة غاضبة علي حسابه بموقع التواصل الإجتماعي “فيس بوك”، واصفاً ماروتيان بأنه “مهرج قادم من الأقاليم”.

وقالت جايانيه أبراهاميان – وهي مرشحة لمجلس بلدية العاصمة مع تحالف “خطوتي” – إن تصريحات ماروتيان ليست موجهة ضد المجتمع، وأنه لا يقصد أن يضع نفسه وفريقه فوق المجتمع بتلك التصريحات.

وأوضحت أبراهاميان :”أولاً وقبل كل شيء، أشدد علي أن لدينا فريق قوي، كما هو الحال في قائمة الانتخابات لدينا، ليس هناك ممثلين فقط لحزب العقد المدني (الذي يتزعمه باشينيان) ، ولكن أيضًا الأشخاص الذين شاركوا في المبادرات المدنية في سنوات مختلفة”.

وردًا علي الانتقادات التي وجهها وزير الدفاع السابق سركيسيان، ذكّرت أبراهاميان بأن سيرج سركيسيان أدلى أيضًا ببعض التصريحات المثيرة للجدل أثناء توليه منصب رئيس الجمهورية، ولم تحدث أبدًا ردود أفعال ضده، إلي جانب ذلك فإنه – علي عكس سركيسيان – لم يكن ماروتيان في السلطة بعد”.

واعترافًا بخطئه، قال ماروتيان إن الكيان الوحيد في أرمينيا الذي “لا لعب معه” هو الشعب.

أما ممثلو الأحزاب والمجموعات التي تشارك في إنتخابات 23 سبتمبر/أيلول الجاري، فقد علقوا علي هذا الوضع وتلك التصريحات بطرق مختلفة.

فقد إختار أبرز المرشحين من أحزاب أرمينيا المزدهرة والطاشناق، عدم التعليق علي تصريحات ماروتيان، بينما قالت أناهيت تارخانيان – وهي مرشحة لمنصب العمدة من مجموعة يريفان العامة – إن بيان مرشح تحالف خطوتي هي “تكتيكات فريق بأكمله”.

وقالت تارخانيان: “يجب علينا جميعًا أن نفهم أنه لا يوجد “السود والبيض في المجتمع، هناك مجتمع حيث توجد آراء مختلفة”.

في حين قال هوفسيب خورشوديان – من حزب التراث – إنه إذا كان ماروتيان يقصد قوي ستفشل الانتخابات، فإنهم يعتبرون هذه القوى “سوداء”، ومع ذلك – وفقا لـ خورشوديان – فإن ما قاله ماروتيان كان مختلفًا.

وأضاف خورشوديان: “دعونا نقبل ندمه علي كلماته والمضي قدما…فهو لديه طموح ليحكم عاصمة أرمينيا الجديدة، وبهذا المعني يجب أن يحاول قدر المستطاع عدم التسبب في النفور بين القوى الصديقة”.

في غضون ذلك، ركز رئيس الوزراء باشينيان – اليوم الثلاثاء – علي تلك القضية، معترفاً بأن تصريحات ماروتيان “ليست صحيحة تماماً”، مضيفًا: “أعتقد أن أي تصريحات وأي بيان سياسي من جانبنا يجب أن يلائم [منطق] ثورة الحب والتضامن..لذا فأنا أعتقد أننا يجب أن نتحدث عن ألوان زاهية أكثر من الأسود”.

شارك برأيك

إقرأ أيضاً

خاتشريان..القائم بأعمال وزير التنمية الاقتصادية والاستثمارات بأرمينيا خلال لقائه بالوفد الصيني

رجال أعمال صينيون يبدون إستعدادهم للقيام باستثمارات في أرمينيا

(الأرمنية) – عقد تيجران خاتشريان – القائم بأعمال وزير التنمية الاقتصادية والاستثمارات بأرمينيا، إجتماعًا مع …