الرئيسية / أرمينيا / أخبار / مشاعل دخان بالبرلمان الأرميني إعتراضا على استمرار سيرج سركيسيان في السلطة
نائبان من المعارضة الأرمينية يحملان مشاعل الدخان خلال جلسة البرلمان في يريفان
نائبان من المعارضة الأرمينية يحملان مشاعل الدخان خلال جلسة البرلمان في يريفان

مشاعل دخان بالبرلمان الأرميني إعتراضا على استمرار سيرج سركيسيان في السلطة

(الأرمنية) – قام نائبان معارضان – الأربعاء – بحمل مشاعل الدخان خلال جلسة البرلمان الأرميني، في محاولة لجذب انتباه الجمهور إلي المظاهرات المقبلة التي سينظمها حزب “العقد المدني” ضد استمرار حكم سيرج سركيسيان.

كان نيكول باشينيان – زعيم العقد المدني – قد بدأ في 2 أبريل/نيسان الجاري، جولة في المناطق الشمالية والوسطى للبلاد سيرًا على الأقدام قبل الاجتماعات اليومية في يريفان التي ستبدأ يوم الجمعة، إستعدادًا لإختيار رئيس الوزراء وتشكيل الحكومة الجديدة، حيث رفض الحزبان المعارضان الآخران اللذان يشكلان “كتلة ييلك” – ثالث أكبر قوة برلمانية – الانضمام إلي المظاهرات، قائلين إنها لن تجتذب حشودًا كبيرة.

ومن المتوقع أن يعين البرلمان – الذي يسيطر عليه الحزب الجمهوري الحاكم في أرمينيا – في 17 أبريل/نيسان الجاري، سركيسيان كرئيس للوزراء، وذلك بعد أيام قليلة علي انتهاء فترة رئاسته الثانية والأخيرة.

وبحسب تقرير لموقع الخدمة الأرمينية لراديو أوروبا الحرة – أطلعت عليه “الأرمنية نت”، فإن آرارات ميرزويان – النائب البرلماني عن العقد المدني”، أعلن أنه قد حان الوقت لتحرير مواطني أرمينيا ومنع ولاية سركيسيان الثالثة في حكم البلاد، ووضع نهاية لحكم الحزب الجمهوري و”بناء أرمينيا التي نحلم بها”، علي حد قوله، مضيفًا قبل أن يطلق شعلة الدخان أمام منصة البرلمان: “علي الأرمن أن ينضموا إلي حزب باشينيان في إضاءة “شعلة الحرية” بميدان (الحرية) بيريفان مساء الجمعة المقبلة”، وقد إنضمت إليه على الفور لينا نازاريان – عضوة أخري في البرلمان عن العقد المدني – التي أوقدت شعلتين جديدتين.

وفي لحظات إمتلأت قاعة البرلمان بسرعة بالدخان الأخضر والأصفر، وقد علق نائب رئيس البرلمان  ادوارد شارمازانوف – الذي ترأس الجلسة – بعد ذلك، بقوله: “يبدو أن العرض فشل.”

من جانبه أدان رئيس البرلمان آرا بابلويان، ما قام به “العقد المدني” في وقت لاحق، قائلًا  إنها تهدد بإشعال النار في مبنى البرلمان وإجبار المشرعين علي استنشاق “المواد السامة”، موضحًا: “أنا أتحدث ليس فقط كرئيس للجمعية الوطنية ولكن أيضا كـ”مواطن وطبيب”، مؤكدًا: “أعتبر هذا العمل غير مقبول.”

كما انتقد هذا التصرف – غير المسبوق – من قبل اثنين من تحالف ييلك الآخرين الذين ينتمون إلي حزب” أرمينيا المزدهرة” وعلي خلاف متزايد مع باشينيان، حيث غطى أحدهم – وهو  جيفورج جورجيسيان – أنفه بمنديل خلال الواقعة، مطالبًا شارمازانوف بأن يقطع الجلسة، الإ أن نائب الرئيس رفض القيام بذلك، وقال له: “دعوا الجمهور يرون.. من يفعل ماذا في البرلمان”.، هذا في الوقت الذي تحفظت عضو حزب “أرمينيا المزدهرة” ماني تانديليان، علي هذا التصرف، مشددًة علي أنه كان من الأصوب -كشركاء – أن يكون هناك مناقشة مسبقة مع جميع الشركاء في المعارضة قبل الإقدام علي هذا الفعل و”لا يتم مفاجأتنا في قاعة البرلمان”.

 

شارك برأيك

إقرأ أيضاً

خاتشريان..القائم بأعمال وزير التنمية الاقتصادية والاستثمارات بأرمينيا خلال لقائه بالوفد الصيني

رجال أعمال صينيون يبدون إستعدادهم للقيام باستثمارات في أرمينيا

(الأرمنية) – عقد تيجران خاتشريان – القائم بأعمال وزير التنمية الاقتصادية والاستثمارات بأرمينيا، إجتماعًا مع …