الرئيسية / أرمينيا / ما بعد نشوة “الثورة مستمرة في أرمينيا”..باشينيان يفاوض “الحزب الجمهوري” بشأن إجراء إنتخابات برلمانية مبكرة
لقاء في الهواء الطلق بين باشينيان -قائد الثورة المخملية - و باغداساريان..أحد أركان الحزب الجمهوري - الحاكم السابق لأرمينيا - لمناقشة خطط إجراء إنتخابات برلمانية مبكرة
لقاء في الهواء الطلق بين باشينيان -قائد الثورة المخملية - و باغداساريان..أحد أركان الحزب الجمهوري - الحاكم السابق لأرمينيا - لمناقشة خطط إجراء إنتخابات برلمانية مبكرة

ما بعد نشوة “الثورة مستمرة في أرمينيا”..باشينيان يفاوض “الحزب الجمهوري” بشأن إجراء إنتخابات برلمانية مبكرة

(الأرمنية) – التقى رئيس الوزراء نيكول باشينيان – وقت متأخر من مساء أمس الاثنين – مع ممثل بارز للحزب الجمهوري الحاكم السابق في أرمينيا، لمناقشة خططه لإجراء إنتخابات برلمانية مبكرة.

وإستنادًا إلي فوزه الساحق الذي حققه كتلته أخيرًا في إنتخابات عمدة العاصمة في 23 سبتمبر/ايلول الماضي في يريفان، تحرك باشينيان الأسبوع الماضي لتسريع إجراء مثل هذه الانتخابات، التي يُنظر إليها على أنها مهمة لمستقبله السياسي.

وأعلن أن الغموض السياسي الناجم عن التواجد المتواضع لكتلته في البرلمان الأرميني الحالي، قد يعوق الاستثمارات الخاصة التي يحتاجها الاقتصاد المحلي، مؤكدًا أنه قد يتعين إجراء الإنتخابات قبل نهاية هذا العام.

وأشار باشينيان إلي أنه بدأ بالفعل مشاورات لهذا الغرض مع المجموعات السياسية الممثلة في الجمعية الوطنية “البرلمان”، موضحًا في رسالة مصورة بالفيديو لمؤيديه: “آمل أن نتوصل إلي إتفاق مع القوى السياسية، ولن تكون هناك حاجة لمناشدة المواطنين للحصول على الدعم”.

ولكن رئيس الوزراء عاد وحذر: “لكن إذا كانت هناك حاجة – أي دعم من المواطنين – فإنني آمل أن تكونوا جميعًا مستعدين لدعم هذه العملية السياسية بطريقة أو بأخري”.

وبحسب تقرير لموقع الخمة الأرمينية لراديو أوروبا الحرة، فإن باشينيان كان قد التقي فاهرام باغداساريان – زعيم الأغلبية البرلمانية (الحزب الجمهوري) – الفصيل الأكبر في الجمعية الوطنية “البرلمان”، في أحد المقاهي المقامة بالهواء الطلق بالعاصمة يريفان.

وقال باشينيان للصحفيين بعد اللقاء: “كان هذا أول اتصال لنا بشأن مسألة الانتخابات البرلمانية، ولقد تبادلنا الأفكار حول هذه القضية ووافقنا علي بدء عملية التفاوض.”

وأضاف: “نعتقد أنه يجب إجراء الانتخابات في أقرب وقت ممكن، دعنا نقول في غضون شهرين أو ثلاثة أشهر”، مضيفًا أن الحزب الجمهوري لا يزال متردد في الموافقة علي حل البرلمان في الأسابيع أو الأشهر المقبلة.

أما باغداساريان، فقد أوضح: “لم نجلس لاتخاذ القرارات،لقد ناقشنا المفاوضات المستقبلية..واتفقنا في الشكل الذي سيجمعنا.”

بينما قال إدوارد شارمازانوف – المتحدث باسم (الحزب الجمهوري) في وقت سابق من يوم الإثنين، إن الانتخابات الجديدة يمكن أن تكون حرة ونزيهة حقًا بعد إنتهاء نشوة “الثورة مستمرة في البلاد”.

كما أشار شارامازانوف إلي أن حكومة باشينيان لم تصل بعد إلي مشروع التعديلات “الموعودة” لقانون الانتخابات الأرميني، متساءلًا:”أين هي التعديلات علي القانون الانتخابي؟ إنه لم يصل حتي إلي الجمعية الوطنية “.

و يدعو برنامج الحكومة – الذي وافق عليه المشرعون في يونيه / حزيران الماضي – إلي إجراء إنتخابات عامة مبكرة في غضون عام، بعد “إصلاحات جوهرية في قانون الانتخابات والنظام الانتخابي”.

أما جيفورج بيتروسيان – وهو مشرع بارز من حزب أرمينيا المزدهرة التابع لتكتل جاجيك تساروكيان – فقد أكد هذه الحقيقة عندما هاجم “إجراء إنتخابات مبكرة بشكل مصطنع”، كما تحدّى باشينيان فيما يتعلق بأولئك المستثمرين الذين يُزعم باشينيان أنهم غير راغبين في القيام بأعمال تجارية في البلاد قبل إجراء إنتخابات برلمانية جديدة.

والأهم من ذلك ، فقد انتقد بيتروسيان تهديدات باشينيان الضمنية، بتنظيم احتجاجات بالشوارع بهدف إجبار البرلمان علي تمهيد الطريق لحله، وقال إن ذلك يرقي إلى حد الدعوة لـ “الإطاحة العنيفة بالنظام الدستوري”.

المعروف أن حزب أرمينيا المزدهرة، كان قد دعم بقوة باشينيان عندما ضغط – بشكل مماثل – علي البرلمان لانتخابه رئيسًا للوزراء في مايو/ أيار، بعد نجاح الإحتجاجات الشعبية التي قادها في إفشال مخطط الرئيس السابق سيرج سركيسيان لتمديد حكمه بعد إنتهاء فترة ولايته الرئاسية، وإجباره علي الإستقالة من منصب رئيس الوزراء، ليحصل حزب تساروكيان -الذي يسيطر علي ثاني أكبر كتلة برلمانية – في وقت لاحق، علي خمس حقائب وزارية في الحكومة الجديدة التي شكلها باشينيان، الإ أن علاقة الحزب مع رئيس الوزراء تراجعت في الأسابيع الأخيرة، هذا في الوقت الذي أكد فيه فاهي إنفاياجيان – وهو شخصية بارزة أخرى في حزب أرمينيا المزدهرة – إنه وعلي الرغم من أن باشينيان لم يتصل بعد بحزبه، فإنه مستعد لمناقشة قضية الانتخابات معه.

شارك برأيك

إقرأ أيضاً

خاتشريان..القائم بأعمال وزير التنمية الاقتصادية والاستثمارات بأرمينيا خلال لقائه بالوفد الصيني

رجال أعمال صينيون يبدون إستعدادهم للقيام باستثمارات في أرمينيا

(الأرمنية) – عقد تيجران خاتشريان – القائم بأعمال وزير التنمية الاقتصادية والاستثمارات بأرمينيا، إجتماعًا مع …