الرئيسية / أرمينيا / أخبار / كتلة “ييلك” المعارضة تجدد مطالباتها بخروج أرمينيا من الإتحاد الأوراسي
نيكول باشينيان – أحد أعضاء "ييلك" من اليسار - ونواب آخرون من التحالف المعارض خلال جلسة أمس بالبرلمان
نيكول باشينيان – أحد أعضاء "ييلك" من اليسار - ونواب آخرون من التحالف المعارض خلال جلسة أمس بالبرلمان

كتلة “ييلك” المعارضة تجدد مطالباتها بخروج أرمينيا من الإتحاد الأوراسي

(الأرمنية) – جددت كتلة “ييلك” المعارضة مطالباتها بخروج أرمينيا من عضوية الإتحاد الأوراسي الذي تقوده روسيا الإتحادية.

فقد ذكر تقرير مطول لموقع الخدمة الأرمينية لراديو اوروبا الحرة، أن كتلة “ييلك” أجبرت البرلمان الأرميني – أمس الثلاثاء – علي مناقشة موضوع خروج أرمينيا من عضوية الإتحاد الأوراسي والتي تواجه بمعارضة من جانب الجماعات السياسية الثلاثة الأخري الممثلة في الجمعية الوطنية (البرلمان).

وأشار الموقع إلي أن نيكول باشينيان، أحد مؤيدي الخروج من الإتحاد الأوراسي، قال خلال مناقشات أمس: “إن ارمينيا يجب أن لا تترك فقط الإتحاد الأوراسي بل عليها السعي أيضًا إلي اتفاقية شراكة كاملة مع الاتحاد الاوروبى”.

من جانبهم، رفض ممثلو الحزب الجمهوري الحاكم في البرلمان – مرة أخري – هذه المبادرة، وأوضح أرمين أشوتيان – وهو من كبار الشخصيات البرلمانية المنتمية للحزب الجمهوري الحاكم – أن الحكومة الأرمينية – وليس الإتحاد الاوراسي – هي المسئولة أساسا عن المشاكل الاقتصادية في البلاد، متساءلًا: “لماذا لا نطالب باستقالة الحكومة بدلًا  من السعى إلي الخروج من الإتحاد الأوراسي؟”.

جاءت هذه المناقشة لمدة 90 دقيقة بعد أيام قليلة من رفض لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان لإقتراح “ييلك” إنشاء لجنة متخصصة من شأنها النظر في عواقب عضوية أرمينيا في الكتلة الإقتصادية التي تقودها روسيا الإتحادية، حيث ردت الكتلة المؤيدة للعضوية بإحالة الأمر إلى البرلمان.

كانت كتلة “ييلك” المعارضة قد صاغت – في وقت سابق من شهر سبتمبر/أيلول الماضى – إعلانًا برلمانيًا قالت فيه إنه يتعين على السلطات الارمينية الشروع فى “عملية” إبطال معاهدة إنضمامها للإتحاد الأوراسي، مؤكدة أن عضوية أرمينيا بالاتحاد – إعتبارًا من يناير/كانون الثاني 2015 – قد أضرت باقتصاد البلاد وأمنها، الإ أن زعماء ييلك أجلوا طلب المناقشات البرلمانية حول هذا الموضوع، مكتفين في الوقت الحالى بالتركيز علي فكرة اللجنة الخاصة، الإ أنهم عادوا أمس وفتحوا ملف الموضوع للنقاش مرة أخري.

وأصر إدوارد شارمازانوف- نائب رئيس البرلمان الارميني والمتحدث باسم الحزب الجمهورى الحاكم – علي أن معظم الأحزاب الأرمينية والمواطنين العاديين يعارضون الخروج من الإتحاد الأوراسي.

وقال شارمازانوف: “إنها احدى القضايا القليلة التى تتفق عليها السلطات والغالبية العظمي من المعارضة، لكن ما ينبغي لنا أن نناقشه أولا فهو ليس مسألة ما قدمه لنا الإتحاد الأوراسي، بل الأضرار الناتجة عن إستمرار الإنضمام له”…هذا في الوقت الذي أوضح فيه ممثلو حزب الطاشناق – الشريك الأصغر للحزب الجمهوري الحاكم – وكتلة رجل الاعمال جاجيك تساروكيان – والتي تدعي أنها معارضة للحكومة – أنهم سوف يصوتون ضد إعلان حركة “ييلك” والتي تستحوذ علي 9 مقاعد فى البرلمان المكون من 105 مقعد.

شارك برأيك

إقرأ أيضاً

الرباع الأرميني أندرانيك كارابيتيان يحصد أولي الميداليات الذهبية في بطولة أوروبا

أرمينيا تحصد أولي الميداليات الذهبية في بطولة أوروبا لرفع الأثقال بألبانيا

(الأرمنية) – حصدت أرمينيا  أولي ميدالياتها الذهبية في بطولة أوروبا لرفع الأثقال والمقامة حاليًا في …