الرئيسية / أرمينيا / أخبار / كارابيتيان يرفض مطالب منظمي الإحتجاجات الطلابية علي مشروع قانون الخدمة العسكرية في أرمينيا
كارابيتيان يلتقي منظمي الإحتجاجات الطلابية ويرفض مطالبهم
كارابيتيان يلتقي منظمي الإحتجاجات الطلابية ويرفض مطالبهم!

كارابيتيان يرفض مطالب منظمي الإحتجاجات الطلابية علي مشروع قانون الخدمة العسكرية في أرمينيا

(الأرمنية) – رفض رئيس الوزراء الأرميني كارين كارابيتيان مطالب عدد من الطلاب منظمي الإحتجاجات علي مشروع قانون الخدمة العسكرية الجديد.

وبحسب ما أورده موقع الخدمة الأرمينية لراديو أوروبا الحرة، فإن كارابيتيان دافع – خلال اللقاء الذي استمر ساعتين – عن وجهة نظر الحكومة في تمرير هذا القانون، وذلك في حضور وزير الدفاع فيكين سركيسيان ووزير التعليم ليفون مكرتشيان الذي كان قد التقي هؤلاء الطلاب أمس الأول الأربعاء.

وأشار الطلاب، إلي أن رئيس الوزراء رفض طلبهم بسحب مشروع القانون، لكنه اقترح عليهم إمكانية إجراء تعديلات عليه قبل أن يقره البرلمان في صورته النهائية.

ووفقًا لما ذكره أحد الطلاب المجتمعين مع رئيس الوزراء، فإنهم سيستمرون في نضالهم من إجل إسقاط القانون، فقد إنضم اليهم أكثر من 100 طالب احتشدوا خارج مكتب كارابيتيان، بينما حث طالب آخر زملاءه علي مواصلة الإضراب عن الدراسة – الذي بدأ يوم الثلاثاء الماضي – باعتباره وسيلة مؤثرة في مدرجات أعرق وأكبر جامعة حكومية في أرمينيا.

جانب من إحتجاجات طلبة جامعة يريفان الحكومية أمس الخميس
جانب من إحتجاجات طلبة جامعة يريفان الحكومية أمس الخميس

وبموجب مشروع القانون الجديد – الذي أقره البرلمان الأرميني في قراءته الأولي أواخر الشهر الماضي – فإنه لن تمنح تأجيلات أو إعفاءات من الخدمة العسكرية للطلاب الراغبين في إستكمال دراستهم العليا، علي أن ينخرطوا في الخدمة كضباط لمدة 3 سنوات بعد التخرج، وذلك بهدف غلق ثغرة رئيسة للتهرب من الخدمة العسكرية والحد من “مخاطر الفساد” المتفشية بين مسئولين عسكريين وجامعيين، وفقًا لما ذكرته وزارة الدفاع الأرمينية التي صاغت مشروع القانون.

ويؤكد المسئولون الحكوميون أن أكثر من 80% من الشباب – في سن 18 عامًا الملتحقين بجامعات حكومية – يدفعون قيمة الخدمة العسكرية من خلال الرسوم الدراسية، وليس من العدالة أن يسمح للبعض بمواصلة الدراسة والحصول علي تأجيل للخدمة، في الوقت الذي يري منتقدو القانون أنه سيمنع طلاب عديدين من أن يصبحوا علماء، كما أنه لن يمنع أبناء العديد من كبار المسئولين الحكوميين والسياسيين المؤيدين للحكومة ورجال الاعمال الأثرياء من التهرب من الخدمة العسكرية.

وقد رفض وزير الدفاع فيكين سركيسيان مرارًا حجج المعارضين لمشروع القانون، مؤكدًا أن نسبة ضئيلة جدًا من الطلاب يحصلون علي تأجيلات للإعداد لدراسات علمية عليا..كما أكد نائب رئيس البرلمان ادوارد شارمازانوف – وهو أيضا المتحدث باسم الحزب الجمهوري الحاكم فى أرمينيا – أن مشروع القانون لن يضر بالتعليم العالى فى البلاد،متساءلًا: “إذا كان لدينا 87000 طالب جامعي، والمحتجون بضعة عشرات من الطلاب، فكم تكون نسبة هؤلاء المعترضين؟! والإجابة أن معظم الطلاب لايؤيدون مطالب المتظاهرين”.

كان ما لا يقل عن مئة طالب بجامعة يريفان الحكومية، قد أعلنوا إضرابهم عن الدراسة يوم الثلاثاء الماضي، وخرجوا في تظاهرات إحتجاجية بالحرم الجامعي إعتراضًا علي قانون الخدمة العسكرية الجديد المقدم من جانب الحكومة الأرمينية، والذي يقضي بإلغاء معظم الاعفاءات المؤقتة من الخدمة العسكرية التى يتمتع بها معظم الطلاب الجامعيين.

شارك برأيك

إقرأ أيضاً

خاتشريان..القائم بأعمال وزير التنمية الاقتصادية والاستثمارات بأرمينيا خلال لقائه بالوفد الصيني

رجال أعمال صينيون يبدون إستعدادهم للقيام باستثمارات في أرمينيا

(الأرمنية) – عقد تيجران خاتشريان – القائم بأعمال وزير التنمية الاقتصادية والاستثمارات بأرمينيا، إجتماعًا مع …