الرئيسية / أرتساخ / قمة أرمينية-أذربيجانية في نيويورك قريبًا
وزيرا خارجية أرمينيا وأذربيجان مع الوسطاء الدوليين قبل يومين في نيويورك
وزيرا خارجية أرمينيا وأذربيجان مع الوسطاء الدوليين قبل يومين في نيويورك

قمة أرمينية-أذربيجانية في نيويورك قريبًا

(الأرمنية) – من المتوقع أن تعقد قمة أرمينية-أذربيجانية في نيويورك قريبًا، وفقًا لما ذكره وسطاء دوليون، وذلك في أعقاب المحادثات الأخيرة التي جرت حول نزاع ناجورنو كاراباخ-آرتساخ بين وزيري خارجية البلدين نهاية الاسبوع الماضي.

وبحسب موقع الخدمة الأرمينية لراديو اوروبا الحرة، فقد إجتمع دبلوماسيون أمريكيون وروس وفرنسيون المشاركون في رئاسة مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، مع وزير خارجية كل دولة كل على حدة، ثم اشتركوا في لقاء جمع وزيري الخارجية الأرميني إدوارد نالبانديان ونظيره الأذري ألمار مامادياروف، وذلك على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وذكروا فى بيان مشترك حول هذه الإجتماعات أن: “الهدف الرئيس من هذة المشاورات هو مناقشة الوضع الحالي في منطقة النزاع واستكشاف سبل تنشيط عملية التفاوض والتحضير للقمة المقبلة بين رئيسي أرمينيا وأذربيجان”.

وقالوا إنهم يأملون فى النهاية أن تساعد هذة القمة، الأطراف المتصارعة علي ايجاد حلول توافقية لـ”قضايا التسوية الرئيسة المتبقية”، وأعرب الوزيران عن التزامهما بالعمل معًا بالتنسيق مع “شركاء مينسك” للتحضير لقمة ناجحة فى المستقبل القريب .

وأكدت وزارتا الخارجية الأرمينية والأذربيجانية، أن محادثات نيويورك تركزت على الأعمال التحضيرية للإجتماع المزمع عقده بين الرئيسين الأرميني سيرج سركيسيان والأذري إلهام علييف، الإ أنهما لم يعطيا أية تواريخ محددة لهذه القمة وأعلنتا أن وفد من”الترويكا” -الوسيطة – سوف يزور مرة أخرى منطقة النزاع أوائل الشهر المقبل.

كان الرئيسان الأرميني والأذري قد تبادلا الإتهامات عندما خاطبا الجمعية العامة للأمم المتحدة الأسبوع الماضي، خاصة من جانب الرئيس الأذربيجاني الذي تمادي في إتهاماته واصفًا نظيره الأرمينى بأنه “مجرم حرب”، منتقدًا -في الوقت نفسه – المجتمع الدولى لعدم مساعدة أذربيجان فى استعادة السيطرة علي ناجورنو كاراباخ- آرتساخ.

أما  سركيسيان فقد اعلن في يوليو/ تموز الماضي أن هناك “اتفاقًا مبدئيًا” حول إجراء محادثات مع علييف – وجها لوجه – في خريف هذا العام، الإ أنه عاد وقال: “توقعاتي لحدوث مثل هذا الاجتماع ليست كبيرة”.

كان الرئيسان قد التقيا أخيرًا في شهري مايو/أيار و يونيه/حزيران 2016، بعد وقت قصير من اندلاع الأعمال القتالية التي دامت أربعة أيام حول ناجورنو كاراباخ-آرتساخ والتي وصلت إلي حد حرب شاملة تقريبًا، واتفقا وقتها على السماح لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا بنشر المزيد من المراقبين الميدانيين في منطقة النزاع والتحقيق في انتهاكات الهدنة التي تحدث هناك، كما ألمحا إلى التقدم نحو تسوية سلمية…غير أن عملية السلام توقفت مرة أخرى في الأشهر التالية، ومنذ ذلك الحين تتردد الحكومة الأذربيجانية في تنفيذ الضمانات المتفق عليها ضد تجدد القتال، متذرعة بأنها ستعزز الوضع القائم.

شارك برأيك

إقرأ أيضاً

الرباع الأرميني أندرانيك كارابيتيان يحصد أولي الميداليات الذهبية في بطولة أوروبا

أرمينيا تحصد أولي الميداليات الذهبية في بطولة أوروبا لرفع الأثقال بألبانيا

(الأرمنية) – حصدت أرمينيا  أولي ميدالياتها الذهبية في بطولة أوروبا لرفع الأثقال والمقامة حاليًا في …