الرئيسية / أرمينيا / قال إن رد فعل الجمهور شديد للغاية..رئيس وزراء أرمينيا يعلن: أنا بحاجة إلي التفكير مرة أخري في سيناريو الإستقالة
باشينيان يقبل العلم الأرميني خلال إحدي الفعاليات التي أقيمت أمس في مقاطعة أراجاتسوتن
باشينيان يقبل العلم الأرميني خلال إحدي الفعاليات التي أقيمت أمس في مقاطعة أراجاتسوتن

قال إن رد فعل الجمهور شديد للغاية..رئيس وزراء أرمينيا يعلن: أنا بحاجة إلي التفكير مرة أخري في سيناريو الإستقالة

(الأرمنية) – قال رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان -اليوم الاثنين – إنه لم يقرر بعد موعد تقديمه للاستقالة من منصبه، والتي ستمهد الطريق لاجراء إنتخابات برلمانية مبكرة، معلنًا إصراره علي أن الانتخابات يجب أن تعقد في ديسمبر/كانون الأول.

وبموجب دستور أرمينيا، لا يمكن إجراء إنتخابات برلمانية مبكرة، إلا إذا استقال رئيس الوزراء وفشل أعضاء البرلمان في إنتخاب خليفة له في غضون أسبوعين من الإستقالة.

وقد تعهد باشينيان – من قبل – بتقديم استقالته “في الأيام المقبلة” عندما احتشد الآلاف من أنصاره خارج مبنى البرلمان في يريفان يوم 2 أكتوبر/تشرين أول الجاري، إحتجاجًا علي مشروع قانون مثير للجدل قد يعقد حل الجمعية الوطنية “البرلمان”.

وفي حديثه للصحفيين اليوم، سُئل باشينيان عما إذا كان قد إتخذ بالفعل قرارًا بشأن استقالته، حيث أجاب: “لا، لم أفعل، ولو كان الأمر متروكًا لي، لكنت قد استقلت بالفعل، ولكن بما أن رد فعل الجمهور شديد للغاية، فإننا بحاجة إلى التفكير مرة أخري في هذا السيناريو”.

وأشار موقع الخدمة الأرمينية لراديو أوروبا الحرة، إلي أن الحزب الجمهوري الذي يقوده الرئيس السابق سيرج سركيسيان – والذي يسيطر علي حوالي نصف مقاعد البرلمان – لا يزال يعارض إجراء الانتخابات في ديسمبر/كانون الأول المقبل، معلنًا علي لسان فهرام  باغداساريان – زعيم الأغلبية البرلمانية – إنه يستطيع فقط “ضمان” عدم ترشيح أو دعم مرشح آخر لرئاسة الوزراء، إذا وافق باشينيان علي تأخير الإنتخابات حتى أبريل/نيسان أو مايو/أيار المقبلين.

وأشار  باغداساريان – أيضًا – إلي أن الحزب الحاكم السابق مستعد للتوصل إلي حلول وسطية مع رئيس الوزراء “الشعبي”، موضحًا في مؤتمر صحفي: “نحن نميل لاستئناف عملية التفاوض من حيث توقفت …والتفاوض يعني الإجماع و تنازلات متبادلة.”

وحتي نهاية الأسبوع الماضي، فقد دعم موقف “الجمهوري” في موضوع الانتخابات، ثاني أكبر قوة برلمانية، وهي حزب أرمينيا المزدهرة، والذي أكد علي إن القوى السياسية يجب أن يكون لديها المزيد من الوقت للتحضير للتصويت وتعديل قانون الانتخابات.

لكنه في وقت متأخر من – يوم الخميس الماضي – أشار جاجيك تساروكيان – زعيم أرمينيا المزدهرة – إلي إستعداده لقبول مطالب باشينيان، وقال في تصريحات نقلها التليفزيون: “اذا كان الشعب يريد إجراء إنتخابات برلمانية مبكرة في ديسمبر/كانون الأول، فاننا نقبل ذلك”، وهو ما أشاد به باشينيان، كاشفًا أنه توصل إلي “تفاهم مشترك” مع تساروكيان في اجتماع عُقد يوم أمس الأحد، معلنًا إنهما سيجتمعان مرة أخري في وقت لاحق اليوم.

شارك برأيك

إقرأ أيضاً

فانيتسيان :جهاز الأمن الوطني لا علاقة له بالتنصت علي المكالمات الهاتفية

مدير جهاز الأمن الوطني الأرميني: شخص معروف تنصت علي المكالمات الهاتفية لإجباري علي الإستقالة

(الأرمنية) – بعد أكثر من شهر علي فضيحة التنصت علي المكالمات الهاتفية، كشف مدير جهاز …