الرئيسية / أرمينيا / في مستهل زيارتها الأولي لأرمينيا.. المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تزور النصب التذكاري للإبادة الجماعية بيريفان
المستشارة الألمانية ميركل تستعد لوضع إكليل من الزهور أمام النصب التذكاري لضحايا الإبادة الأرمنية
المستشارة الألمانية ميركل تستعد لوضع إكليل من الزهور أمام النصب التذكاري لضحايا الإبادة الأرمنية

في مستهل زيارتها الأولي لأرمينيا.. المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تزور النصب التذكاري للإبادة الجماعية بيريفان

(الأرمنية) – في بداية زيارتها الأولي اليوم لأرمينيا، قامت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل بوضع إكليل من الزهور أمام النصب التذكاري لضحايا الإبادة الارمنية في العاصمة يريفان

تأتي زيارة ميركل لأرمينيا ضمن جولتها في ثلاث دول جنوب القوقاز – جورجيا وأرمينيا وأذربيجان – وكان في إستقبالها في مطار زفارتنوتس الدولي رئيس الوزراء نيكول باشينيان وكبار المسئولين الأرمن.

وذكر موقع الخدمة الأرمينية لراديو أوروبا الحرة، أن ميركل توجهت من المطار مباشرة إلي النصب التذكاري الشهير تسيتسرناكابرت الذي أقيم تخليدًا لـ 1.5 مليون أرمني راحوا ضحايا “المجازر” التي نفذتها الدولة العثمانية التركية خلال الحرب العالمية الأولي، حيث قامت بوضع الزهور أمام الشعلة الدائمة، كما زرعت شجرة رمزية في الحديقة المجاورة للنصب التذكاري.

كان البرلمان الألماني – البوندستاج – قد اعترف بتلك المجازر علي أنها إبادة جماعية في قرار تم تبنيه بأغلبية ساحقة في يونيه/حزيران 2016، كما أقر بأن الإمبراطورية الألمانية – التي كانت آنذاك حليفة عسكرية لتركيا العثمانية – لم تفعل شيئًا لوقف عمليات القتل.

2يونيه/حزيران 2016..البرلمان الألماني (البوندستاج) يصوت علي الإعتراف رسميًا بالإبادة الجماعية للأرمن
2يونيه/حزيران 2016..البرلمان الألماني (البوندستاج) يصوت علي الإعتراف رسميًا بالإبادة الجماعية للأرمن

وقد صاغ مشروع القرار مشرعون يمثلون الفصائل البرلمانية الرئيسة بما في ذلك الاتحاد الديمقراطي المسيحي الذي تتزعمه ميركل، والتي علي الرغم من عدم مشاركتها في التصويت، إلا أنها دعمت هذا الإجراء في إستطلاع داخلي للحزب، وذلك وفقًا لما أدلت به شخصية سياسية بارزة في حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي للنظراء السياسيين الألمان في سبتمبر / أيلول 2016، بأن ميركل لم تنأي بنفسها عن قرار البوندستاج.

من جانبها ردت تركيا بغضب علي هذا القرار، حيث استدعت سفيرها في برلين، مستمرة في التأكيد علي إنكار الإبادة الجماعية للأرمن، شأنها في ذلك شأن الحكومات التركية المتعاقبة خلال عقود طويلة.

وعلي النقيض من ذلك، شكرت قيادة أرمينيا – في ذلك الوقت – وجماعاتها السياسية الرئيسة، ألمانيا علي اعترافها بالإبادة الجماعية، حيث  أرسل الرئيس السابق سيرج سركيسيان، ما وصفه مكتبه بـ”رسائل الامتنان” لميركل، الرئيس الألماني يواخيم جاوك ، ورئيس البرلمان الألماني نوربرت لامرت.

شارك برأيك

إقرأ أيضاً

خاتشريان..القائم بأعمال وزير التنمية الاقتصادية والاستثمارات بأرمينيا خلال لقائه بالوفد الصيني

رجال أعمال صينيون يبدون إستعدادهم للقيام باستثمارات في أرمينيا

(الأرمنية) – عقد تيجران خاتشريان – القائم بأعمال وزير التنمية الاقتصادية والاستثمارات بأرمينيا، إجتماعًا مع …