الرئيسية / الشتات / في تقرير لفضائية “فرانس24”: الأرمن في القدس القديمة..معاناة من اليهود والعرب علي السواء
الحي الأرمني في القدس القديمة
الحي الأرمني في القدس القديمة

في تقرير لفضائية “فرانس24”: الأرمن في القدس القديمة..معاناة من اليهود والعرب علي السواء

 (الأرمنية) – قدمت فضائية “فرانس24″ أخيرًا، تقريرًا حول وضع الطائفة الأرمنية في مدينة القدس القديمة، وذلك علي خلفية تطورات الأحداث الأخيرة ونقل الولايات المتحدة الأمريكية لسفارتها من تل أبيب إلي القدس، في خطوة أعتبرها المراقبين إعترافًا بالمدينة المقدسة عاصمة لإسرائيل وهو ما يرفضه الفلسطينيون والعرب.

فرانس 24 قدمت لمحة عن مدينة القدس القديمة ونظرة عن قرب للوضع غير المستقر والتعايش بين الطوائف المختلفة التي تشترك في هذا الجزء من الأرض المقدسة.

وأشارت القناة إلي أنه ربما يعتقد المرء أن الأمر أبسط وأسهل في الحي الأرمني، علي أعتبار أنهم في نهاية المطاف ليسوا فلسطينيين ولا يشاركون مباشرة في الصراع العربي – الإسرائيلي، الإ أنه بصورة أو بأخري يدخلون ضمن هذا الصراع بإعتبارهم مقيمين في مدينة يعتبرها اليهود تخصهم ومقدسة لديهم ويريدون استردادها، وهذا يعني – بالنسبة للبعض علي الأقل- أن الأرمن يقفون حجر عثرة في طريق أحلامهم.

وعرضت”فرانس 24” لقصة عائلة آني ديكبيكيان التي هربت من الإبادة الجماعية للأرمن قبل أكثر من قرن من الزمان، حيث ولدت وترعرعت في الحي الأرمني بالمدينة القديمة، والتي  قالت: “كنت أشعر بالراحة هنا، الإ أن الأمر تغير كثيرًا.”

ووفقاً للتقرير، فإن الأرمن – الذين هم مسيحيون أرثوذكس – يتعرضون لضغوط للخروج من المدينة القديمة، وتعليقًا علي ذلك قالت آني ديكبيكيان: “نحن خائفون من العرب واليهود علي السواء، فحياة المدينة القديمة صعبة وبشكل خاص علي الأطفال، موضحة: “لدي إبن لا يحب الخروج كثيرًا بسبب الوضع الحالي”.

و أوضحت أنها – أيضًا – لم تعد مرتاحة في المدينة العتيقة، وربما يكون طريقة إرتدائها للملابس لا تتوافق مع المعايير المحافظة لليهود أو العرب، رغم أنها – أي الملابس – لا تكون ملفته في معظم أنحاء العالم.

وأضافت آني: “إنهم ينظرون إليك وكأنك أجنبي، وربما هذا هو الجانب الناعم في القدس “مشيرة إلي أنه خلال عطلة عيد الفصح الأخيرة، وعندما كان موكب الأرمن في البلدة القديمة يحمل صليباً خشبياً كبيرًا ، جاء اليهود وبصقوا عليه.

وختمت آني ديكبيكيان كلامها بالتأكيد علي أن المستوطنين اليهود مستمرين في شراء المنازل في المدينة القديمة، موضحة: “كل يوم يطلبون منك الخروج من البلدة، و لو كان لدي المال والصحة، فبالتأكيد كنت سأغادر المدينة”.

شارك برأيك

إقرأ أيضاً

مقر القنصلية الأرمينية العامة بحلب السورية

القنصلية الأرمينية العامة في حلب بسورية تعود إلي مبناها الرئيس بعد سنوات من “التجوال”

(الأرمنية) – زف المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الأرمينية، لجموع الأرمن السوريين نبأ عودة القنصلية …