الرئيسية / أرمينيا / دول الجوار / في إطار “المغسلة الأذرية”: 7 ملايين دولار للمجر لتسليم قاتل الأرميني ماركاريان لأذربيجان عام 2012
فضيحة "المغسة الأذربيجانية".. طالت الرئيس علييف وأسرته والنظام السياسي بأكمله
فضيحة "المغسة الأذربيجانية".. طالت الرئيس علييف وأسرته والنظام السياسي بأكمله

في إطار “المغسلة الأذرية”: 7 ملايين دولار للمجر لتسليم قاتل الأرميني ماركاريان لأذربيجان عام 2012

(الأرمنية) – في إطار التحقيقات المتعلقة بالصندوق المالي الذي عرف أسمه الحركي بـ”المغسلة الأذرية” والمتعلق بتأسيس صندوق مالي في المملكة المتحدة من خلال أربع شركات وهمية لشراء صناع القرار في أوروبا من أجل تبني مواقف مؤيدة لحكومة باكو، تبين وجود تحويلات مصرفية بقيمة 7 ملايين دولار أميركي لأحد البنوك المجرية – بنك MKB – في العاصمة بودابست، مقابل تسليم راميل سفاروف – قاتل الملازم الأرميني ماركاريان عام 2004 – إلى أذربيجان عام 2012.

وفقا لـ  Átlátszó.hu فإن حساب بنك بودابست ينتمي إلى شركة في الخارج يملكها إبن سياسي أذري مؤثر، أما صحيفة “بيكون” المجرية التي تصدر في بودابست  فأكدت انه لا توجد معلومات حول كيفية استخدام الاموال المذكورة آنفا لأن الشركة تم إغلاقها أخيرًا، لكن هذه الأموال المحولة وصلت في نفس وقت تسليم سفاروف إلي أذربيجان عام 2012.

وعند سؤال وزير الخارجية المجري بيتر زيجارتو في مؤتمر صحافي عقده أمس الاربعاء عن رأيه بهذه التقارير، لم يعط إجابة محددة حول هذة الفضيحة، مكتفيًا بالإشارة إلي التحقيقات التي تجريها وسائل الاعلام البريطانية وغيرها من وسائل الاعلام لكشف الملابسات والحقائق بعمل هذا الصندوق المالي السري.

تجدر الإشارة إلي أن الأذربيجاني راميل سفاروف قد أدين بذبح الملازم الأرميني جورجين ماركاريان في بودابست بالمجر خلال ندوة تدريبية برعاية الناتو عام 2004، حيث قام بإقتحام غرفته ليلًا  وذبحه وهو نائم، وفي عام 2006 حكمت محكمة مجرية عليه بالسجن المؤبد، إلا أن المجر قامت بترحيله إلى أذربيجان، حيث استقبل في باكو استقبال الأبطال.

كانت هيئة الإذاعة البريطانية BBC قد نشرت أخيرًا  تقريرًا لها يشير إلي أن السلطة الحاكمة في أذربيجان أنشأت صندوقًا سريًا بقيمة 2.8 مليار دولار أميركي (حوالي 2.2 مليار جنيه استرليني) لمدة عامين من أجل الحصول علي تأييد ودعم السياسيين الأوروبيين وغيرهم من صناع القرار في القارة العجوز تجاه الممارسات والقرارات التي تتخذها أذربيجان ،حيث عمل هذا الصندوق السري لمدة عامين – حتى عام 2014 – وذلك حسبما ذكر التحقيق الذي أجراه إتحاد من الصحف الأوروبية ونشره مشروع مكافحة الفساد والجريمة المنظمة.

ويأتي كشف هذا الصندوق السري، متزامنًا مع تصاعد الإتهامات الموجهة لحكومة باكو – الغنية بالنفط – بتفشي فساد ممنهج في جميع القطاعات بدءًا من تزوير الإنتخابات ووصولًا  إلي سجن الصحفيين والسياسيين المعارضين والناشطين في مجال حقوق الإنسان.

شارك برأيك

إقرأ أيضاً

غاليزيا.. لعبت دورًا رئيسًا في نشر ما عرف بتسريبات" أوراق بنما" المتعلقة بالتعاملات الشبوهة لقيادات في مالطا مع أذربيجان

مصرع صحافية كشفت صفقات رئيس وزراء مالطا مع أذربيجان بتفخيخ سيارتها

(الأرمنية) – لقت صحافية كشفت صفقات رئيس وزراء مالطا مع أذربيجان، مصرعها أمس الإثنين وذلك …