الرئيسية / أرمينيا / أخبار / فوضي وإشتباك بالأيدي بجلسة المجلس البلدي في يريفان بسبب تلف أنابيب الصرف الصحي بإحدى الضواحي
زجاجات مليئة بمياه المجاري هدية من سكان نوبراشين لعمدة يريفان
زجاجات مليئة بمياه المجاري هدية من سكان نوبراشين لعمدة يريفان

فوضي وإشتباك بالأيدي بجلسة المجلس البلدي في يريفان بسبب تلف أنابيب الصرف الصحي بإحدى الضواحي

(الأرمنية) – خيمت الفوضي والتشابك بالأيدي علي جلسة المجلس البلدي في يريفان – والتي إنعقدت أمس الثلاثاء – بسبب تلف أنابيب الصرف الصحي بضاحية نوباراشين، مما أدي إلي طفح المجاري.

كانت الجلسة قد شهدت إشتباك ثلاثة من العضوات المحسوبات علي المعارضة في مواجهة زملائهم الموالين للحكومة، إحتجاجًا علي ما وصفوه بالأداء “المتخاذل” لـعمدة العاصمة تارون ماركاريان، حيث قامت زاروهي بوستانجيان – وهي سياسية معارضة مستقلة – واثنتان من عضوات المجلس تمثلان حزب “يركير تسيراني” بحمل زجاجات مليئة بمياه المجاري التي تم أخذها من أنابيب الصرف الصحي التالفة في ضاحية نوباراشين بالمدينة والتي حصلن عليها عندما اعترض مجموعة من سكان المنطقة الغاضبين طريقهن – أمس الإثنين – لرفع شكواهم للسلطات البلدية لتسوية المشكلة سريعًا.

و بالفعل – بحسب تقرير موقع الخدمة الأرمينية لراديو أوروبا الحرة أطلعت عليه “الأرمنية.نت” – وبعد فترة وجيزة من بدء الدورة العادية، وضعت العضوات “المعارضات” قفازات بأيديهن وحملن الزجاجات ذات الرائحة الكريهة، وسرن نحو المنصة التي يجلس عليها ماركاريان لتقديم ما وصفوه بـ “هدية من سكان نوباراشين”، وهنا حدث إشتباك مع ممثلي الحزب الجمهوري الحاكم في أرمينيا.

وقد تبادل الجانبان الشتائم خلال فوضي عارمة داخل المجلس، في الوقت الذي حاول فيه أعضاء كتلة “ييلك” – وهي جماعة معارضة أقل راديكالية ممثلة أيضا في المجلس – الفصل بين المتعاركين دون جدوي.

واستمر الوضع إلي أن تدخلت الشرطة التي أستدعاها العمدة، لتستأنف الجلسة في حضور ضباط الشرطة مع منع الصحافيين من العودة لحضور الجلسة دون تفسير واضح.

وهاجمت بوستانجيان الغالبية الموالية للحكومة بقولها: “إن هذه الرائحة الكريهة سترافقكم أينما تذهبون.. حتى العطور الغالية لن ترحمكم منها، فأنتم لن تختنقوا من رائحة كريهة بل لابد أن تكون مسمومة، ونحن سنقوم بتسميم حياتكم”.

تجدر الإشارة إلي أن “يركير تسيرانى” حصل علي 5 مقاعد فى مجلس يريفان المكون من 65 عضوًا في الانتخابات البلدية التى عقدت فى مايو/أيار الماضي، حيث فقد الحزب – الذي أنشئ قبل عامين – اثنين من تلك المقاعد نتيجة للإنشقاقات، وكثيرا ما اشتبكت بوستانجيان وزميلتيها مع ماركاريان وحلفائه خلال جلسات المجلس، كما أن لديها علاقات غير مستقرة مع كتلة ييلك – التي تملك 14 مقعدًا في المجلس – والتي وصفتها بوستانجيان بـ”عملاء الرئيس سيرج سركيسيان”.

 

الرائحة الكريهة ملئت أجواء المجلس البلدي
الرائحة الكريهة ملأت أجواء المجلس البلدي

شارك برأيك

إقرأ أيضاً

..ورحل"نوبل" بعد حياة طويلة في حديقة حيوان يريفان

عن عمر17 عاما.. وفاة النمر السيبيري “نوبل” في “حديقة حيوان يريفان” بأرمينيا

(الأرمنية) – أعلنت “حديقة حيوان يريفان” بأرمينيا في بيان لها اليوم، أن “نوبل” – وهو …