الرئيسية / أرمينيا / أخبار / سيرج سركيسيان يعلن ترشيح الحزب الجمهوري لسفير أرمينيا لدي بريطانيا رئيسا للبلاد خلفا له
الرئيس سيرج سركيسيان خلال إجتماع سابق بسفير أرمينيا لدى بريطانيا أرمين سركيسيان في يريفان لإبلاغه ترشيح الحزب الجمهوري له ليكون رئيسًا للبلاد
الرئيس سيرج سركيسيان خلال إجتماع سابق بسفير أرمينيا لدى بريطانيا أرمين سركيسيان في يريفان لإبلاغه ترشيح الحزب الجمهوري له ليكون رئيسًا للبلاد

سيرج سركيسيان يعلن ترشيح الحزب الجمهوري لسفير أرمينيا لدي بريطانيا رئيسا للبلاد خلفا له

(الأرمنية) – أعلن الرئيس الحالي سيرج سركيسيان ترشيح الحزب الجمهوري الحاكم – اليوم الجمعة – لسفير أرمينيا لدي بريطانيا ليكون رئيسًا للبلاد خلفًا له في إبريل/نيسان المقبل.

وفي إجتماع مع السفير أرمين سركيسيان، قال إن إدارة الحزب الجمهورى الحاكم في أرمينيا قد وافقت بالإجماع فى وقت متأخر من يوم أمس الخميس، علي إقتراحه بتسمية الدبلوماسى البارز لمنصب رئيس الجمهورية.

إلا أن سركيسيان – الذي عاش في لندن منذ ثلاثة عقود – لم يقبل علي الفور الترشيح، وقال إنه يحتاج إلي إجراء مشاورات مع الأحزاب السياسية الكبرى والجماعات المدنية والمثقفين البارزين و دوائر الأعمال قبل إتخاذ  قرار نهائي.

وأشار الدبلوماسي العريق – البالغ من العمر 64 عامًا – إلي أنه إذا اتخذ قرارًا بقبول الترشيح – بعد هذا الاجتماع – فسوف يسعى جاهدًا لأداء واجبات الرئيس الأرميني بمنتهي الأمانة والشرف وعلي قدر الثقة التي وضعها فيه مرشحوه لهذا المنصب.

وفي تقرير لموقع الخدمة الأرمينية لراديو أوروبا الحرة، أطلعت عليه “الأرمنية نت”، قال سيرج سركيسيان للسفير: “أنتم من العلماء المشهود لهم، وكنتم في منصب رئيس وزراء أرمينيا، ولديكم خبرة دبلوماسية كبيرة، وهذا هو السبب الذي جعلنا ننظر بجدية في ترشيحك”.

كما أعرب الرئيس – فيما إذا قرر أرمين سركيسيان قبول عرض الحزب الجمهوري بالترشح لمنصب الرئيس – عن أمله بأن يكسب تأييد المجموعات السياسية الثلاث الاخري الممثلة في الجمعية الوطنية “البرلمان” وهي حزب الطاشناق، تحالف جاجيك تساروكيان، وكتلة ييلك المعارضة والتي قدمت  مرشحها الرئاسي أواخر العام الماضي.

المعروف أن رئاسة سركيسيان – والتي استمرت عشر سنوات – ستنتهي في 9 أبريل/ نيسان،  معلنة إنتقال أرمينيا إلي نظام حكم برلماني، مما يعني أن معظم السلطات الرئاسية الكبيرة ستنقل إلى رئيس الوزراء وحكومته..كما سيتم إنتخاب الرئيس القادم من جانب البرلمان، بدلًا  من التصويت الشعبي المباشر، حيث يسيطر الحزب الحاكم على أغلبية المقاعد في الجمعية الوطنية “البرلمان”، ولذلك فهو في وضعية تمكنه من إختيار خليفة لسركيسيان وفقًا لأهوائه .

كان الرئيس سيرج سركيسيان – والذى يمكن أن يبقى فى السلطة رئيسًا للوزراء – قد أشار في وقت سابق من هذا الاسبوع – إلي أن ان خلفه يجب أن يكون فردًا مشهودًا له.. يتحدث لغات اجنبية ولديه “اتصالات واسعة” داخل ارمينيا وخارجها وخاصة بأرمن الشتات حول العالم.

وفى بيان نشره المكتب الصحافي للرئاسة، أوضح أنه يجب أن يكون “مستعدًا سياسيا ولكن ليس مسيسًا، قادراً علي تنظيم الحوار بين مختلف القوى السياسية، وإذا لزم الأمر تخفيف حدة التوتر بين مختلف طبقات المجتمع”، مضيفًا أن جميع هذة العناصر تتوافر في أرمين سركيسيان.

درس سركيسيان الفيزياء والرياضيات حيث عمل بجامعة كامبريدج، إلي أن عين كأول سفير لأرمينيا المستقلة لدي بريطانيا عام 1991، ثم عاد لأرمينيا ليشغل منصب رئيس الوزراء لمدة أربعة شهور فيما بين عامي 1996-1997، ليعود بعدها سفيرًا مرة أخري بلندن حتي تولي الرئيس السابق روبرت كوتشاريان مقاليد الأمور في أرمينيا ،ليخرج الدبلوماسي البارز من بريطانيا ولكنه بقي في لندن كمستشار للشركات الغربية الكبري مثل BP، الكاتيل وبنك أوف أمريكا، كما أسس وأدار مركز أوراسيا التابع لكلية إدارة الأعمال بجامعة كامبريدج في الفترة من 2001-2011 إلي أن  عين سفيرًا لأرمينيا لدي بريطانيا للمرة الثالثة فى عام 2013.

والثابت أن أرمين سركيسيان – الذي لا يمت بقرابة للرئيس الحالي – لم يعلق أبدًا علي تطورات الأوضاع والتطورات السياسية بيريفان، ويعتقد أنه حقق ثروة كبيرة في المملكة المتحدة في العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، حيث أكتفي بالقول إن: “أرمينيا تدخل الآن فترة تغييرات كبيرة يجب أن تحولها إلي دولة أكثر ديمقراطية”.

شارك برأيك

إقرأ أيضاً

خاتشريان..القائم بأعمال وزير التنمية الاقتصادية والاستثمارات بأرمينيا خلال لقائه بالوفد الصيني

رجال أعمال صينيون يبدون إستعدادهم للقيام باستثمارات في أرمينيا

(الأرمنية) – عقد تيجران خاتشريان – القائم بأعمال وزير التنمية الاقتصادية والاستثمارات بأرمينيا، إجتماعًا مع …