الرئيسية / القضية الأرمنية / ردا علي إنتقادات أردوغان..مطالبات داخل الكنيست الإسرائيلي بالإعتراف بالإبادة الجماعية للأرمن
الغاء تصويت الكنيست الإسرائيلي علي مشروع قانون الإعتراف بإبادة الأرمن
الغاء تصويت الكنيست الإسرائيلي علي مشروع قانون الإعتراف بإبادة الأرمن

ردا علي إنتقادات أردوغان..مطالبات داخل الكنيست الإسرائيلي بالإعتراف بالإبادة الجماعية للأرمن

(الأرمنية) – أعاد أعضاء في الكنيست الإسرائيلي – الأربعاء – مطالبتهم بالموافقة علي إعادة مشروع قانون يعترف بالابادة الجماعية للارمن، الي جدول الأعمال ردًا علي إنتقادات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، لإسرائيل في أسلوب مواجهتها العنيف للفلسطينيين علي طول الحدود مع قطاع غزة.

ووفقا لما ذكرته صحيفة “جيروساليم بوست” الإسرائيلية، فإن عضو الإتحاد الصهيوني ايتسيك شمولي والليكودي أمير أوهانا، ذكرا إنهما سيقدمان مشروع قانون لجعل إسرائيل الدولة الثلاثين التي تعترف بالابادة الجماعية للأرمن والتي وقعت عام 1915.

ويأتي هذا التحرك في أعقاب انتقاد الرئيس التركي أردوغان، إسرائيل بسبب قمع قواتها للإحتجاجات الفلسطينية بعنف علي طول حدود غزة، حيث استدعى الرئيس التركي – في وقت لاحق – سفيره من إسرائيل، وعلق علي موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” بأن إسرائيل هي “دولة فصل عنصري أحتلت أراضي شعب لا حول له ولا قوة لسبعين سنة”.

وخلص أعضاء الكنيست في ردهم إلي أن الوقت قد حان للاعتراف بالإبادة الجماعية للأرمن من جانب الأتراك، وهي خطوة كانت إسرائيل قد تجنبتها في السابق من أجل عدم الإضرار بالعلاقات الدبلوماسية مع تركيا.

وشدد عضو الكنيست شمولي علي أنه: “لن نقبل المواعظ من الجزار التركي المعادي للسامية الذي يقصف آلاف الأكراد في شمال غرب سورية كل يوم، وبلده مسؤول عن الإبادة الجماعية للشعب الأرمني والفظائع التاريخية تجاه الأشوريين”، مضيفًا – لاحقًا – أن هذا الاعتراف بالإبادة الجماعية كان يجب أن يحدث منذ فترة طويلة.

بينما جادل عضو الكنيست أوهانا بأن المنطق الدبلوماسي وراء عدم الاعتراف بالإبادة الجماعية لم يعد موجودًا، مشددًا علي أنه: “لم يفت الأوان بعد لتحقيق العدالة، لقد حان الوقت للاعتراف رسميًا بالظلم الرهيب الذي وقع للأرمن، ويكفي أنه عندما قدم هتلر لضباط  الجيش الألماني (الفيرماخت) خطته للإبادة الجماعية (الهولوكوست) ضد اليهود في بولندا – بما في ذلك النساء والأطفال – وحتي يزيل مخاوفهم بشأن رد فعل العالم تجاه ما سيفعلوه، قال لهم: هل هناك أحد الآن – بعد كل ما حدث – يتحدث عن مذابح الأرمن؟، ولهذا السبب وحده يجب أن نعترف رسميًا بالإبادة الجماعية الأرمنية”.

كان يائير لابيد زعيم “ييش عتيد”، قد قدم مشروعًا  للاعتراف بالإبادة الجماعية للأرمن في وقت سابق من هذا العام، وتم التصويت عليه بالرفض في فبراير/شباط ، مما يعني أنه لا يمكن تقديمه مرة أخري قبل أغسطس/أب المقبل.

وقد دعا لبيد، إسرائيل إلي خفض مستوى العلاقات مع أنقرة بشكل دائم، إلي جانب الإعتراف بالإبادة الجماعية للأرمن، مساعدة الأكراد علانية وتشجيع الولايات المتحدة الأمريكية علي العمل لإخراج تركيا من حلف شمال الأطلنطي “الناتو”.

أما رئيس الكنيست يولي ادلشتاين، فقد دعا إلي الاعتراف بالإبادة الجماعية للأرمن – كما فعل سلفه روفين ريفلين – حيث تم إقتراح العديد من مشاريع القوانين للاعتراف بالفظائع – والتي تم رفضها على مر السنين – والآن فإن لجان في الكنيست مثل التعليم والثقافة والرياضة صوتت للاعتراف بالإبادة الجماعية للأرمن.

شارك برأيك

إقرأ أيضاً

الروائي التركي أحمد التان

في سلسلة الرباعية العثمانية..”الإبادة الجماعية للأرمن” لكاتب تركي مسجون بتهمة التورط بمحاولة انقلاب عام 2016

(الأرمنية) – يستعد الروائي التركي أحمد التان – الذي حكم عليه في فبراير/شباط الماضي بالسجن …