الرئيسية / الشتات / تم إستخدام بعضها كمحكمة وسجن ..الدمار يخيم علي الكنائس الأرمنية في الموصل بالعراق
الدمار في كل مكان بالكنيسة
الدمار في كل مكان بالكنيسة

تم إستخدام بعضها كمحكمة وسجن ..الدمار يخيم علي الكنائس الأرمنية في الموصل بالعراق

 

كنيسة إشميادزين المقدسة بالموصل في العراق ..واحدة من أقدم الكنائس بأرض الرافدين
كنيسة إشميادزين المقدسة بالموصل في العراق ..واحدة من أقدم الكنائس بأرض الرافدين

(الأرمنية) – لاشىء الإ الدمار ..هذا هو ماتشير اليه مجموعة الصور المنشورة والتي تسجل حال الكنائس الأرمنية في مدينة الموصل العراقية، بعد الإجهاز عليها من قبل عناصر تنظيم الدولة الإسلامية بالعراق والشام “داعش”،إبان إحتلاله للمدينة .

وقال تقرير لموقع الإذاعة الأرمينية العامة، أطلعت عليه “الأرمنية.نت”، إن أقدم الكنائس هي كنيسة إتشميادزين المقدسة، والتي انتهى بناؤها في7 يونيه/حزيران 1857، و كانت واحدة من أجمل الكنائس الأرمنية في العراق، لكن تنظيم “داعش” المتطرف قام بتدمير أجزاء كبيرة منها.

منارة الكنيسة وقد طالتها أيادي الدمار
منارة الكنيسة وقد طالتها أيادي الدمار

ووفقا للمعلومات الواردة من الأسر المسلمة التي تعيش في محيط الكنيسة، فقد استخدمت ساحتها كمحكمة، ومكان للإحتجاز والسجن.

وبحسب تصريح للأب مامبريه هيماياكيان، قسيس إيبارشية الكنيسة الرسولية المقدسة الأرمنية في زاخو بالعراق، لفضائية عشتار الكردية..فإن هناك كنائس أرمنية في الموصل دمرها الإرهابيون تمامًا.

واليوم وبعد تحرير المدينة من الإرهابيين، فإن الطريق المؤدي إلى الكنيسة تم تدميره تماما، ومن المستحيل الوصول إليها بالسيارة أو سيرًا على الأقدام، ولذلك فإن رئيس مجلس محافظة الموصل عندما أراد الوصول إلي الكنيسة – برفقة جنود – أضطروا إلي إستخدام فتحات بين المنازل المدمرة – التي حفرها الإرهابيون للتحرك بحرية – حيث كانت هناك جثث لإرهابيين من التنظيم في ساحة الكنيسة.

وهناك حقائق تاريخية تؤكد تواجد الأرمن منذ تم تأسيس مدينة الموصل في العراق قبل قرون عدة من خلال وثائق تدعم ذلك ومنها مخطوطة مؤرخه بسنة (1352) بعنوان “كتاب عن مدينة الموصل من قبل الكاهن مانويل” (قائمة كارين. 2206)، وهو يؤكد أن الأرمن استقروا في الموصل في القرن الرابع عشر الميلادي، وكانت لهم كنائس في هذه المنطقة.

ويوجد حاليا في الموصل 3 أسر أرمنية تضم عشرة أشخاص، وهناك كنيسة بنيت حديثًا وقد حاول الإرهابيون تدميرها عدة مرات باستخدام المتفجرات، لكنها صمدت بفضل أساسها القوي.

صورة للدمار الكامل عن فضائية عشتار الكردية
صورة للدمار الكامل عن فضائية عشتار الكردية

شارك برأيك

إقرأ أيضاً

الأرمن في مدينة حلب السورية ينظمون وقفة تزامنًا مع الذكري 103 للإبادة الجماعية

أرمن حلب بسورية يحرقون منتجات تركية في الذكرى 103 للإبادة الجماعية

(الأرمنية) – قام عدد من الأرمن المقيمين بمدينة حلب السورية، بحرق منتجات تركية وذلك تزامنًأ …