الرئيسية / أرتساخ / تضم 25 ألف جندي وأسلحة متطورة..مناورات أذربيجان الحربية تثير مخاوف أرمينيا
مناورات أذربيجان في أبريل/نيسان 2017 (صورة أرشيفية"
مناورات أذربيجان في أبريل/نيسان 2017 (صورة أرشيفية)

تضم 25 ألف جندي وأسلحة متطورة..مناورات أذربيجان الحربية تثير مخاوف أرمينيا

(الأرمنية) – أثارت المناورات الحربية التي بدأتها أذربيجان أمس الإثنين، المخاوف لدي أرمينيا بالنظر إلي حجم القوات المشاركة في المناورات والذي وصل إلي 25 ألف مقاتل وإستخدام مجموعة من الأسلحة المتطورة التي أستلمتها أخيرًا.

فقد اتهمت يريفان رسميًا حكومة باكو بعدم الوفاء بالتزاماتها تجاه منظمة الأمن والتعاون الأوروبي الدولية، بعد قيام  أذربيجان بإجراء مناورات حربية واسعة النطاق دون إبلاغ المنظمة.

جاء ذلك علي لسان تيغران بالايان – المتحدث باسم وزارة الخارجية الأرمينية – الذي غرد علي موقع “تويتر”، واصفًا تدريبات أذربيجان العسكرية،بأنها انتهاك صارخ لالتزاماتها أمام المنظمة الدولية.

وتستمر المناورات الحربية لأذربيجان لمدة خمسة أيام وتشمل 25 ألف جندي وعدد كبير من المعدات العسكرية، وذلك قبل أسابيع من الانتخابات الرئاسية المبكرة والمقرر إجراؤها في 11 أبريل/نيسان المقبل.

وفي تقرير طويل ومفصل للخدمة الأرمينية لراديو أوروبا الحرة – أطلعت عليه “الأرمنية نت” – أشار إلي أن قضية أرتساخ (ناجورنو كاراباخ) ستكون علي رأس أولويات حملة الرئيس الآذري إلهام علييف، للفوز بمقعد الرئاسة للمرة الرابعة علي التوالي ولمدة خمس سنوات مقبلة.

ورغم أن السلطات العسكرية في أذربيجان لم تحدد موقع المناورات الحربية الحالية، إلا أنها ستكون علي الأرجح في منطقة قريبة من منطقة الصراع ذات التضاريس الجبلية الوعرة.

ووفقاً لوزارة الدفاع الأذربيجانية، فإنه من المنتظر أن تشارك في المناورات حوالي 250 دبابة وغيرها من المركبات المدرعة، و1000 وحدة مدفعية من عيارات مختلفة وأنظمة إطلاق صواريخ متعددة وقذائف هاون، بالإضافة إلي 50 وحدة من الجيش وطائرات الخطوط الأمامية.

ووفقًا لمصادر رسمية في أذربيجان، فإنه سيتم أثناء المناورات تدريب وحدات الجيش بصد هجوم العدو التقليدي وتشن هجومًا مضادًا، كما تستخدم القوات المسلحة – أيضًا – عددًا من أنواع الأسلحة الجديدة التي تم اقتناؤها أخيرًا من روسيا وإسرائيل وجمهورية تشيكيا.

وردًا على الانتقادات الواردة من يريفان فيما يتعلق بإجراء التدريبات، أصر حكمت حاجييف – المتحدث باسم وزارة الخارجية الأذربيجانية – علي أن المناورات الحربية “في الأراضي تحت سيادة أذربيجان” تتطابق مع “وثيقة فيينا الصادرة عن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا لعام 2011”.

المعروف أنه في إبريل/نيسان عام 2017، أجرت أذربيجان عدة تدريبات عسكرية تسببت في غضب الجانب الأرميني، شارك فيها حوالي 30 ألف جندي، وقد جاءت تلك المناورات العسكرية بعد عام من أكثر المعارك الأرمنية-الأذربيجانية دموية في أرتساخ (ناجورنو كاراباخ) منذ وقف إطلاق النار عام 1994 – والمعروفة باسم “حرب الأيام الأربعة”.

شارك برأيك

إقرأ أيضاً

رحلات "أورال" سيتم تشغيلها علي مدار العام بين أنابا ويريفان

سعر التذكرة 84 دولار أمريكي..”أورال” الجوية الروسية تطلق رحلات مباشرة بين مدينة أنابا والعاصمة الأرمينية

(الأرمينية) – من المقرر أن تبدأ خطوط “أورال” الجوية الروسية، رحلات مباشرة بين مدينة أنابا …