الرئيسية / أرمينيا / أخبار / رجل الأعمال تساروكيان يعلن كتلته الانتخابية رسمياً الأحد
المليونير الأرميني كاكيك تساروكيان

رجل الأعمال تساروكيان يعلن كتلته الانتخابية رسمياً الأحد

(الأرمنية) – يقوم رجل المال والأعمال الأرميني البارز والمثير للجدل كاكيك تساروكيان يوم غد الأحد بالإعلان رسمياً عن التحالف السياسي الذي سيخوض به الانتخابات البرلمانية المقبلة.

صرح بذلك يوم أمس الجمعة أرمان فارتانيان عضو حركة مياسنوتيون (الاتحاد) الموالية للمليونير.

وسيقود التحالف حزب أرمينيا المزدهرة الذي أسسه تساروكيان عام 2004.

وسيضم التحالف إلى جانب حركة مياسنوتيون كلاً من حزب الهنشاك وحزب الرمغافار، وهما حزبان نشيطان في بلاد الشتات.

وستضم هذه الكتلة أيضاً – حسب تقرير نشره موقع راديو أوروبا الحرة – “الحركة القومية الأرمنية” المعروفة اختصاراً باسم “هوهوشا”، وهي حركة تزعم أنها وريثة الحركة التي تحمل ذات الإسم والتي قادت أرمينيا إلى الاستقلال عام 1991. ويترأس هذه الحركة مجموعة من قدامى السياسيين الذين كانوا أقرب المساعدين للرئيس الأرميني الأسبق ليفون تير بتروسيان والذين انشقوا عنه قبل نحو خمسة أعوام.

وكان تساروكيان قد أعلن عن عودته لممارسة السياسة في 17 يناير/كانون ثاني بعد نحو عامين من الإنعزال السياسي الذي فرضته عليه الحكومة آنذاك.

ويزعم حزب أرمينيا المزدهرة أنه يعارض سياسات الرئيس الأرميني الحالي سيرج سركيسيان، إلا أن المليونير تجنب انتقاد الحكومة في الشهور القليلة الماضية.

وقال فارتانيان في تصريحات خاصة للخدمة الأرمنية لراديو أوروبا الحرة إن الكتلة ستعمل على إحداث “تغيير إيجابي” في البلاد، وإن الكتلة تسمى باسم كتلة تساروكيان “تلبية لنصائح حلفاءه الذين يريدون أن يفهم المواطن الذي يعيش في أبعد قرية في البلاد أن هذه الكتلة يرأسها كاكيك تساروكيان”، مؤكداً في الوقت نفسه أن هذه الكتلة “أيدلوجية صرفة، وليست مشخصنة”.

وعندما عاد تساروكيان إلى السياسة مرة أخرى، استنكر في خطاب متلفز الوضع الاقتصادي والاجتماعي الذي آلت إليه البلاد، إلا أنه تجنب توجيه اللوم إلى الحكومة، الأمر الذي أشعل التكهنات في الأوساط الإعلامية بأن عودته ليست إلا جزءاً من اتفاق سري مع الرئيس سركيسيان يهدف إلى تفتيت أصوات الصناديق الانتخابية وتوجيهها بعيداً عن قوى المعارضة الحقيقية في الانتخابات البرلمانية المقرر عقدها في الثاني من أبريل/نيسان المقبل.

وقد نفى كل من حزب أرمينيا المزدهرة والحزب الجمهوري الحاكم مثل هذه التكهنات.

حل حزب أرمينيا المزدهرة ثانياً مرتين خلال الانتخابات البرلمانية الأخيرة. وانضم الحزب للحكومة الإئتلافية التي شكلها الرئيس سركيسيان عام 2008، وانسحب منها عام 2012.

شارك برأيك

إقرأ أيضاً

خاتشريان..القائم بأعمال وزير التنمية الاقتصادية والاستثمارات بأرمينيا خلال لقائه بالوفد الصيني

رجال أعمال صينيون يبدون إستعدادهم للقيام باستثمارات في أرمينيا

(الأرمنية) – عقد تيجران خاتشريان – القائم بأعمال وزير التنمية الاقتصادية والاستثمارات بأرمينيا، إجتماعًا مع …