الرئيسية / أرمينيا / ترامب: الإدارة الأمريكية جاهزة لمساعدة الحكومة الأرمينية الجديدة علي تنفيذ الإصلاحات الشاملة التي وعدت بها
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان يتحدثان خلال قمة الناتو الأخيرة في بروكسل ببلجيكا(صورة أرشيفية -يوليه/تموز الماضي"
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان يتحدثان خلال قمة الناتو الأخيرة في بروكسل ببلجيكا (صورة أرشيفية -يوليه/تموز الماضي"

ترامب: الإدارة الأمريكية جاهزة لمساعدة الحكومة الأرمينية الجديدة علي تنفيذ الإصلاحات الشاملة التي وعدت بها

(الأرمنية) – أشاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بالاحتجاجات الجماهيرية التي أدت إلى تغيير النظام في أرمينيا في مايو/ايار الماضي، وقال إن إدارته تقف علي أهبة الاستعداد لمساعدة الحكومة الأرمينية الجديدة علي تنفيذ الإصلاحات الشاملة التي وعدت بها.

جاء ذلك في رسالة تهنئة بعث بها – اليوم الجمعة – لرئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، بمناسبة مرور 27 عاما علي استقلال دولة جنوب القوقاز.

و كتب ترامب في رسالته: “أرمينيا لديها الكثير لتحتفل به هذا العام، فقد أوجد – أي باشينيان – حركة سلمية وشعبية، لتبدأ حقبة جديدة في أرمينيا، ونحن نتطلع إلي العمل معكم لمساعدتكم في تنفيذ إرادة شعبكم لمكافحة الفساد وإنشاء حكم تمثيلي يعلي من سيادة القانون وتدعمه سلطة قضائية مستقلة، ولذلك نتطلع إلي تعزيز الشراكة التي بدأت بين بلدينا قبل مائة عام”.

كما أعرب ترامب عن إستعداد واشنطن للعمل مع السلطات الجديدة في يريفان في “المجالات العديدة ذات الاهتمام المشترك”، وذلك عندما هنأ باشينيان علي توليه رئاسة الوزراء في مايو/أيار الماضي، وقال باشينيان بعد ذلك إنه يود “تقوية وتوسيع” العلاقات الأمريكية – الأرمينية، وقد تحدث الزعيمان لفترة وجيزة في قمة حلف شمال الاطلسي في بروكسل في يوليو/ تموز الماضي.

وبحسب موقع الخدمة الأرمينية لراديو أوروبا الحرة، فقد أشار المراقبون، إلي أن باشينيان كان يأمل في إجراء أول محادثاته مع ترامب علي هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك والتي ستجري في الأسبوع المقبل، وقال وزير الخارجية الأرميني زوهراب مناتساكانيان – أمس الخميس – إن مثل هذا الاجتماع أصبح بعيد الاحتمال.

من ناحيته، أشاد – بالمثل – وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بما أسماه “التغييرات الملحوظة” في أرمينيا، وقال في بيان مكتوب بمناسبة عيد الإستقلال: “إن الحركة الشعبية السلمية التي غيرت الحكومة، دخلت في فصل جديد ومثير من التاريخ الأرميني.”

قد راقبت وزارة الخارجية الأمريكية – عن كثب – الاحتجاجات التي قادها باشينيان وأنصاره، والتي أسقطت في أواخر أبريل/نيسان حكومة أرمينيا السابقة برئاسة سيرج سركيسيان، وخلال الأزمة السياسية .. حثت مرارًا الفصائل السياسية في أرمينيا، علي الدخول في حوار مباشر لحل الأزمة.

ولطالما كانت الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا يتصدرون الجهود الدولية للتوسط في حل وسط لحل نزاع كاراباخ، فقد شدد كل من ترامب وبومبيو علي أهمية التوصل إلي تسوية سلمية لصراع آرتساخ “ناجورنو كاراباخ سابقًا”، وقال الرئيس الأمريكى إن الشهور المقبلة تحمل فرصًا لحل هذا النزاع، “الأمر الذى سيخلق المزيد من الإمكانيات للتعاون الأمريكي– الأرميني”..علي حد قوله، كما حث بومبيو الأطراف المتنازعة علي “إستئناف المفاوضات المكثفة في أقرب وقت ممكن”.

كان باشينيان – وأنصاره – قد قاموا بحملة من أجل إنسحاب أرمينيا من التحالف الذي تقوده روسيا بين الدول المستقلة عن الإتحاد السوفيتي السابق، وتوثيق العلاقات مع الاتحاد الأوروبي عندما كانوا في صفوف المعارضة لحكومة سركيسيان، ومع ذلك.. فقد أعلن باشينيان فور وصوله إلي السلطة، عن عدم وجود أي تغيير في توجه السياسة الخارجية التقليدية لأرمينيا.

شارك برأيك

إقرأ أيضاً

خاتشريان..القائم بأعمال وزير التنمية الاقتصادية والاستثمارات بأرمينيا خلال لقائه بالوفد الصيني

رجال أعمال صينيون يبدون إستعدادهم للقيام باستثمارات في أرمينيا

(الأرمنية) – عقد تيجران خاتشريان – القائم بأعمال وزير التنمية الاقتصادية والاستثمارات بأرمينيا، إجتماعًا مع …