الرئيسية / أرمينيا / تحالف “ييلك” المعارض يدعو الشعب الأرميني للنزول للشارع للإحتجاج علي زيادة الأسعار
قادة "ييلك" يقودون مظاهرة في وسط يريفان (صورة أرشيفية -أبريل/نيسان2017)
قادة "ييلك" يقودون مظاهرة في وسط يريفان (صورة أرشيفية -أبريل/نيسان2017)

تحالف “ييلك” المعارض يدعو الشعب الأرميني للنزول للشارع للإحتجاج علي زيادة الأسعار

(الأرمنية) – دعا تحالف “ييلك” المعارض، الشعب الأرميني إلي  النزول في الشوارع يوم 19 يناير/كانون الثاني الجاري، للإحتجاج على الزيادات الاخيرة فى أسعار الوقود وبعض المواد الغذائية.

وذكر تقرير لموقع الخدمة الأرمينية لراديو أوروبا الحرة، أن أسعار البنزين والغاز الطبيعي المسال – والذي تستخدمه معظم السيارات فى أرمينيا – ارتفعت بنسبة 5% تقريباً فى 2 يناير/كانون الثاني الجاري، بعد بدء سريان قانون الضريبة الجديد الذي ينص على زيادة الرسوم علي منتجات الوقود والتبغ والكحول، بسبب الزيادة في أسعار النفط العالمية خلال الأشهر الأخيرة من العام الماضي.

كما بدأت سلطات الضرائب في أرمينيا أيضا في تحصيل الرسوم الجمركية – هذا الشهر – علي حوالي 40 نوعًا من المنتجات المستوردة – بما في ذلك زيت الطهي والزبدة والدواجن – تنفيذًا للمعايير المحددة من جانب الإتحاد الإقتصادي الأوراسي – والتي تنضوي أرمينيا في عضويته – بفرض معدلات ضريبية مرتفعة علي معظم السلع المستوردة من خارج دول الإتحاد الذي تتزعمه روسيا الإتحادية.

وحملت “ييلك”، الحكومة الأرمينية مسئولية إرتفاع الاسعار، وأعلنت مطلع هذا الأسبوع عن تنظيم المظاهرة المقبلة في العاصمة يريفان، من خلال إصدار بيان يحث الناس علي الانضمام إلي زعماء “ييلك” فى مسيرة وسط المدينة إحتجاجا علي الإرتفاع الكبير في الأسعار.

وقال النائب البرلماني عن “ييلك” ارارات ميرزويان، في تصريح  لموقع الخدمة الأرمينية – أمس الثلاثاء: “إنها قضية حيوية تؤثر بشكل مباشر على رفاهية جميع المواطنين،” مضيفًا: “إن التظاهرة يجب أن تثبت للحكومة، أنها ليست مجرد رأي لتسعة نواب برلمانيين يمثلون “ييلك” … وأتمني أن يظهر للحكومة أن القضية تشغل الكثير من الناس”.

وأشار ميرزويان إلي أن تكاليف المعيشة في البلاد آخذة في الارتفاع، موضحًا: “المواطنون كانوا يتسامحون منذ سنوات طويلة مع حكم الحزب الجمهوري، لكن السياسات الاقتصادية التي إتبعتها الحكومة بقيادة هذا الحزب، كانت بمثابة فشل فادح في جميع المجالات”.

من ناحية أخري، أكد مسئولون حكوميون – الشهر الماضى – أن النمو الاقتصادى في أرمينيا يسير على الطريق الصحيح ووصل إلي 6% على الأقل خلال عام 2017 بعد أن كان لا يتعدي 0.2% فقط في عام 2016.

وعلى الرغم من استمرار النمو المتوقع لهذا العام، فإن الحكومة قررت عدم رفع رواتب ومعاشات القطاع العام في عام 2018، وبدلا من ذلك فإنها تخطط لزيادة كبيرة في الإنفاق العام على مشاريع البنية التحتية، حيث يشدد المسئولون علي أن هذه الطريقة هي الأفضل لزيادة النشاط الاقتصادي وبالتالي الحد من الفقر، وهو ما أدانته “ييلك”، معتبرة ذلك إخفاقًا في أسلوب وطريقة الإنفاق الإجتماعي.

المعروف أن “ييلك” لها 9 مقاعد في البرلمان البالغ مجموع أعضاءه 105، وتشكل أحد أبرز قوي المعارضة في أرمينيا.

شارك برأيك

إقرأ أيضاً

زوجة النائب مانفيل جريجوريان: المتهم بريء إلي أن تثبت إدانته

أرمينيا: زوجة النائب مانفيل جريجوريان علي قيد الحياة وتنفي محاولتها الإنتحار

(الأرمنية) – نفت نازك أميريان – زوجة النائب مانفيل جريجوريان – التقارير الإعلامية التي زعمت …