الرئيسية / أرمينيا / أخبار / باشينيان يحث الأرمن علي وضع حد فوري لجميع مظاهر الإحتجاجات بشوارع يريفان
 زعيم المعارضة -رئيس الجمهورية الأسبق- ليفون تير بيتروسيان يتوسط من اليمين نيكول باشينيان ومن اليسار ساسون ميكاليان في ساحة الحرية بيريفان (صورة أرشيفية 31 مايو / أيار 2011)
 زعيم المعارضة -رئيس الجمهورية الأسبق- ليفون تير بيتروسيان يتوسط من اليمين نيكول باشينيان ومن اليسار ساسون ميكاليان في ساحة الحرية بيريفان (صورة أرشيفية 31 مايو / أيار 2011)

باشينيان يحث الأرمن علي وضع حد فوري لجميع مظاهر الإحتجاجات بشوارع يريفان

 

سائقو سيارات الأجرة يغلقون جزءًا من الشارع بالقرب من مكتب رئيس الوزراء في يريفان ، 16 مايو 2018
سائقو سيارات الأجرة يغلقون جزءًا من الشارع بالقرب من مكتب رئيس الوزراء في يريفان ، 16 مايو 2018

 

 (الأرمنية) – دعا رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان – الخميس – إلي وضع حد فوري لإغلاق الطرق وغيرها من مظاهر الإحتجاجات بشوارع يريفان، والتي استمرت حتى بعد انتخابه رئيسًا للوزراء الأسبوع الماضي.

وقال موقع الخدمة الأرمينية لراديو أوروبا الحرة، إن مجموعات من المواطنين أغلقت الشوارع والطرق السريعة في يريفان وأجزاء أخرى من البلاد وتجمهرت خارج المباني الحكومية في الأيام الأخيرة – وكان من بينهم أنصار باشينيان – الذين يطالبون باستقالة رئيس بلدية يريفان تارون ماركاريان، إضافة إلي بعض أولياء أمور تلاميذ محتجين علي فساد بعض مديري المدارس، وسائقي سيارات الأجرة الذين يحتجون علي إرتفاع الغرامات المرورية، وكذلك القرويين – الفلاحين – الذين يطالبون بالحصول علي زيادة في أسعار الشراء من جانب شركات الألبان، مقابل منتجات الألبان التي يبيعونها.

وبشكل شبه يومي تم تعطيل حركة المرور عبر أحد الشوارع الرئيسة في العاصمة وهو شارع أرشاكونياتس، من قبل العشرات من الأشخاص الآخرين الذين يطالبون بالإفراج عن أعضاء مسجونين من جماعة معارضة “متطرفة” شنت هجومًا مسلحًا علي مركز شرطة يريفان في عام 2016،حيث كان زعيم المسلحين، فارشات أفيتيسيان الذي يحاكم حاليا – قد إنتقد الاربعاء، باشينيان لتردده في إطلاق سراحهم.

وقد ناشد باشينيان – الذي نظم بنفسه حملة ناجحة لتغيير النظام من خلال “العصيان المدني” – عبر فيديو من خلال موقع التواصل الإجتماعي “فيس بوك” – المتظاهرين، لوقف هوجة الإحتجاجات والتظاهرات .

وقال:”..الآن، بعد أن أصبحت هناك حكومة في أرمينيا جاءت من خلال إرادة الناس ولخدمتهم وحل مشاكلهم، فإن الوضع يصبح غير مفهومًا، ولكي نكون صادقين مع أنفسنا فإن قطع الطرق والقيام بعصيان مدني بصورة يومية لا يعد نهجًا صحيحًا وكأننا نقوم بعصيان ضد أنفسنا!”.

وأضاف: “أدعو الجميع إلى وقف جميع أعمال العصيان المدني من الساعة الثالثة بعد ظهر الخميس، لكنني لا أدعوكم إلي البقاء في منازلكم والتصالح مع مشاكلكم “، مطالبًا جموع الشعب الأرميني بتقديم شكواهم إلي حكومته كتابةً، موضحًا أن الحكومة تحتاج إلي وقت لمعالجتها.

وتابع زعيم الاحتجاج السابق الذي جذب الحشود الضخمة الشهر الماضي لإجبار رئيس الوزراء والرئيس السابق سيرج سركيسيان على الاستقالة، كلماته بقوله: “إذا كان هناك ثقة بيننا، فأرجوكم أن تحولوها إلي نتائج ملموسة وواقع عملي، أما إذا فقدت ثقتكم فعليكم بإبلاغي ذلك”، مشددًا علي أن دعوته لوقف الإحتجاجات موجهة إلي أولئك المواطنين الذين لا يتبعون “منطق التخريب” في مواجهة حكومته والتي إجتمعت للمرة الأولي في وقت سابق من اليوم.

جاء هذا النداء بعد ساعات قليلة من تصريح الرئيس الأسبق ليفون تير بيتروسيان، معبرًا فيه عن قلقه الشديد إزاء إستمرار الاحتجاجات، قائلاً إنها تهدد بتقويض سلطة باشينيان حتى لو كانت مطالبهم مشروعة إلي حد كبير.

وقال تير-بيتروسيان إن إغلاق الشوارع وإغلاق المباني الحكومية والإضرابات وغيرها من أعمال التخريب يمكن أن تساعد حزب سركيسيان الجمهوري علي “تخريب” عمل الحكومة الجديدة.

وحذر في مقال نشره على موقع Ilur.am بأن الوضع الآن غير عادي في أرمينيا ، حيث يمكن لجهاز الدولة –ببساطة- أن ينهار، ويتحول الأمر إلي الفوضى.

كان باشينيان – البالغ من العمر 42 عاماً – عضواً بارزاً ومؤثراً في حركة تير بيتروسيان المعارضة التي أعادت الرئيس الأسبق إلى السلطة في عام 2008، الإ أن العلاقة بين الرجلين ساءت في عام 2012.

وحتى الأسبوع الماضي، بدا أن بيتروسيان لديه شكوك خطيرة حول صعود باشينيان إلي السلطة ونجاحه في المنصب، لكنه عاد ودعم حليفه السابق، واصفًا – الخميس – تغيير النظام في أرمينيا بأنه “نصر عظيم”، ومؤكدًا أن باشينيان قد حصل بالفعل علي “مكانة يستحقها في التاريخ الأرمني”.

 

شارك برأيك

إقرأ أيضاً

البراندي الأرميني .. له شخصية متفردة بين المشروبات الروحية حول العالم

“فوربس” الأمريكية الشهيرة: البراندي الأرميني هدية مثالية في “عيد الأب”

(الأرمنية) – مع إحتفالات “عيد الأب” في أنحاء مختلفة من دول العالم، قدمت شركة “فوربس” …