الرئيسية / أرمينيا / باشينيان: سوف أتنحي عن رئاسة الوزراء في أرمينيا عندما أفقد الدعم العام
باشينيان: طالما هناك دعمًا عامًا فسيتم استخدامه بالكامل بهدف تطوير البلاد
باشينيان: طالما هناك دعمًا عامًا فسيتم استخدامه بالكامل بهدف تطوير البلاد

باشينيان: سوف أتنحي عن رئاسة الوزراء في أرمينيا عندما أفقد الدعم العام

(الأرمنية) – قال نيكول باشينيان – رئيس مجلس الوزراء في أرمينيا – بعد اجتماع المجلس الجمعة، إنه سوف يتنحي عن منصبه إذا ما فقد الدعم العام.

جاء ذلك تعليقًا على تصريح رئيس الجمهورية الأسبق ليفون تير بيتروسيان، بأن باشينيان لن يتمكن بعد الآن من استخدام الضغط العام من أجل تمرير مبادراته التشريعية في البرلمان، مؤكدًا: “طالما أن هناك دعم عام، فسيتم استخدامه بالكامل بهدف تطوير البلاد، ولكني سوف أتنحى عن رئاسة الوزراء في اللحظة التي أفقد فيها الدعم العام “.

وبحسب وكالة الأنباء الأرمينية الرسمية أرمنبرس، فقد أعلن باشينيان إن تشكيل الحكومة الجديدة سيشمل تحالف تساروكيان، موضحًا: “لقد قلنا أننا سنشكل حكومة وحدة وطنية، ولذلك يجب الإستفادة بجميع الكفاءات الموجودة ،ومن هنا فإن تحالف تساروكيان سوف يشارك في تشكيل الحكومة، كما لاتزال المناقشات مع الطاشناق مستمرة”.

وقال ردًا علي رفض الحزب الجمهوري – ذي الأغلبية البرلمانية – إجراء إنتخابات مبكرة، إنه من الضروري إجراء انتخابات برلمانية مبكرة في أقصر فترة زمنية “مدة معقولة”، مشددًا علي أن هذا القرار من حق المجتمع.

وأشار رئيس الوزراء إلي إن هناك خيارات أخرى في الدستور تدعو إلى إجراء انتخابات مبكرة، مشيرًا إلى احتمال قيام البرلمان بإقرار خطة عمل حكومته، وهذا معناه عدم إجراء إنتخابات مبكرة.

جدير بالذكر أن نيكول باشينيان كان بحاجة إلى 53 صوتًا على الأقل ليتم تعيينه رئيسًا للوزراء، وبالفعل تم إنتخابه رئيساً للوزراء من قبل البرلمان الأرميني في 8 مايو/أيار وذلك خلال الجولة الثانية من التصويت، بحصوله علي أصوات 59 نائبا ورفض 42 عضوًا لترشحه.

وبموجب الدستور، يجب تشكيل حكومة جديدة في غضون 15 يومًا بعد انتخاب رئيس الوزراء، ويتعين علي رئيس مجلس الوزراء الجديد تسمية مرشحين لمنصب نائب رئيس الوزراء والوزراء في غضون خمسة أيام بعد تقلده منصبه.

وبعد تشكيل مجلس الوزراء، يجب علي رئيس الوزراء أن يقدم خطة عمل حكومته للمناقشات البرلمانية في غضون 20 يومًا، حيث سيكون أمام البرلمان سبعة أيام لمناقشة خطة العمل، وفي حالة رفض خطة العمل، يتم حل البرلمان بحكم القانون.

شارك برأيك

إقرأ أيضاً

فانيتسيان :جهاز الأمن الوطني لا علاقة له بالتنصت علي المكالمات الهاتفية

مدير جهاز الأمن الوطني الأرميني: شخص معروف تنصت علي المكالمات الهاتفية لإجباري علي الإستقالة

(الأرمنية) – بعد أكثر من شهر علي فضيحة التنصت علي المكالمات الهاتفية، كشف مدير جهاز …