الرئيسية / أرمينيا / انتخابات أرمينيا: الطاشناق يتحدث عن وقوع مخالفات خلال عمليات التصويت
أغفان فارتانيان
أغفان فارتانيان في مؤتمر صحفي عقده اليوم الأحد (الصورة: إذاعة أوروبا الحرة)

انتخابات أرمينيا: الطاشناق يتحدث عن وقوع مخالفات خلال عمليات التصويت

(الأرمنية) – أعرب حزب الطاشناق، الشريك الأصغر في الائتلاف الحاكم في أرمينيا بقيادة الرئيس سيرج سركيسيان، عن قلقه إزاء التجاوزات الخطيرة التي قال انها وقعت في إقليمين خلال عمليات التصويت التي جرت اليوم الأحد.

وأشار أغفان فارتانيان، القيادي في الحزب، إلى وقوع عدة مخالفات خلال التصويت في بلدة تشامباراك الصغيرة الي تقع في شمال شرق إقليم كيغاركونيك، وفي بعض المناطق الوسطى من إقليم آراغاتسوتن. وقال إنه قدم شكاوى إلى كل من رئيس لجنة الانتخابات المركزية في أرمينيا ديكران موكوتشيان والمدعي العام أرتور دافتيان.

وزعم فارتانيان أن أفراد موالين للحكومة أجبروا مندوبي حزب الطاشناق والأحزاب والكتل المعارضة التي تخوض الانتخابات على مغادرة مراكز الاقتراع المحلية.

كما تحدث فارتانيان أيضاً عن بعض حالات التصويت المفتوح، وبعض حالات الفوضى النسبية، ناهيك عن وقوع عدة مشاجرات في بعض قرى آراغاتسوتن. وألقى فارتانيان باللوم عليها على مرشح الانتخابات المحلية المنتمي للحزب الجمهوري الحاكم.

وكان مراسل تابع للخدمة الأرمينية لإذاعة أوروبا الحرة زار أحد مراكز الاقتراع في تشامباراك، وشاهد مجموعات من الرجال المشكوك فيهم وهم يقفون داخل المركز وخارجه. وحمل واحد من هؤلاء الرجال مجموعة من الأوراق التي وصفها بأنها بطاقات الاقتراع. ورفض الافصاح عن هويته، ثم سارع بالمغادرة عندما اقترب منه المراسل لإجراء حوار صحفي.

كما شاهد أيضاً رجلاً آخر كان يدون أشياء في دفتر بدا وكأنه يحتوي على أسماء الناخبين. ورفض هو أيضا الافصاح عن هويته أو شرح عما يفعل.

وعلى الجانب الآخر، نفت رئيسة لجنة الانتخابات المختصة بالدائرة الانتخابية المحلية، وتدعى كارينيه غريغوريان، وجود أي أفراد غير المصرح بهم هناك. ومع ذلك، فهي التي وجهت بعضاً من هؤلاء الرجال لمغادرة مركز الاقتراع عندما لاحظت وجود المراسل.

وأفاد معظم أحزاب المعارضة ومراقبي الانتخابات المستقلة بوقوع مئات الانتهاكات الإجرائية طوال عملية التصويت. وقالت جماعة “المراقب المواطن” المستقلة إن معظم الانتهاكات التي رصدها الناشطون التابعون لها في سائر البلاد كانت عبارة عن انتهاكات لمبدأ سرية الاقتراع وممارسة الضغوط على الناخبين للتصويت لفريق سياسي ما دون الآخر.

وفي بيان صدر قبل ساعتين من إغلاق صناديق الاقتراع اليوم الأحد، زعم تحالف الكونغرس-الشعب بقيادة ليفون تير بتروسيان وقوع حالات من التصويت المفتوح على نطاق واسع. وأشارت إلى أنه في بعض الحالات،كان مسؤولو عملية الانتخابات أو غيرهم من الافراد الموالين للحكومة”بالوقوف وراء أكشاك الاقتراع وتوجيه المصوتين”.

وفي الوقت نفسه، أعلن مكتب المدعي العام في أرمينيا أنه بدأ منذ الساعة السادسة مساء بالتوقيت المحلي، النظر في أكثر من 1,300 واقعة أوردتها وسائل الإعلام وقوى المعارضة خاصة بحدوث مخالفات. ووجه الشرطة وغيرها من هيئات تنفيذ القانون للتحقيق في 226 حالة منها. وقال انه في معظم الحالات هناك مزاعم بالتصويت المتكرر، وشراء الأصوات، والتصويت مفتوح، وعرقلة عمل الصحفيين والمراقبين ومندوبي المرشحين.


 

 

شارك برأيك

إقرأ أيضاً

خاتشريان..القائم بأعمال وزير التنمية الاقتصادية والاستثمارات بأرمينيا خلال لقائه بالوفد الصيني

رجال أعمال صينيون يبدون إستعدادهم للقيام باستثمارات في أرمينيا

(الأرمنية) – عقد تيجران خاتشريان – القائم بأعمال وزير التنمية الاقتصادية والاستثمارات بأرمينيا، إجتماعًا مع …