الرئيسية / الشتات / الملتقى الدولي للكاريكاتير بالقاهرة يهدى دورته الخامسة إلي روح الفنان الأرمني صاروخان
الأرمني-المصري صاروخان ..من أقوى 100 رسام كاريكاتير في القرن العشرين
الأرمني-المصري صاروخان ..من أقوى 100 رسام كاريكاتير في القرن العشرين

الملتقى الدولي للكاريكاتير بالقاهرة يهدى دورته الخامسة إلي روح الفنان الأرمني صاروخان

(الأرمنية) – قرر مجلس إدارة الجمعية المصرية للكاريكاتير، إهداء الدورة الخامسة من الملتقي الدولي للكاريكاتير الذي تستضيفه القاهرة – والمقرر انطلاق فعالياتها يوم 15 أبريل/نيسان الجاري – إلي روح الفنان الأرمني- المصري ألكسندر هاكوب صاروخان.

ولد صاروخان في الأول من أكتوبر/تشرين الأول عام 1898 في مدينة أرمنية خاضعة للإمبراطورية الروسية، وهو يعتبر من رواد  الكاريكاتير السياسي في مصر ومنطقة الشرق الأوسط.

انتقل مع عائلته إلي عاصمة تركيا – في ذلك الوقت – اسطنبول، عام 1909 وأنشأ مع شقيقه صحيفة صغيرة والتي تعتبر أولي خطواته نحو إحتراف هذا الفن.

درس مع أخيه في الكلية “المخيتارية”، حيث أجبرتهما عمليات الإبادة الجماعية للأرمن في عام 1915 على البقاء بعد التخرج خاصة بعد وفاة والديه، وقد ركز صاروخان علي الرسم حتي نهاية الحرب العظمي الأولي، كما عمل مترجمًا للجيش البريطاني حتى عام 1921.

وفي ورشة الحفار الأرمني بربريان فى القاهرة تعرف بالكاتب اللامع مصطفي امين – مؤسس أخبار اليوم، وتولى بعدها محمد التابعي وفاطمة اليوسف تعليم صاروخان الكاريكاتير السياسي إلي أن أصبح  أحد أبرز رسامي الكاريكاتير في روز اليوسف.

كانت شخصية “المصري افندي” نتاج عمل جماعي بينه وبين محمد التابعي وفاطمة اليوسف، وبسبب نجاح الشخصية نجاحًا مذهلًا افتتحت محلات وصالونات ودكاكين وكافتيريا بإسم المصري افندي.

انتقل صاروخان من مجلة روز اليوسف إلي أخر ساعة ومنها إلي أخبار اليوم العام 1964 وأصبحت رسومه الكاريكاتورية تنقل في مجلات أوروبا وأميركا وكانت أعماله حديث العالم العربي .

حصل صاروخان  علي الجنسية المصرية من الرئيس الراحل جمال عبد الناصر عام 1955 وكان عمره 57 سنة،وتوفى في الأول من يناير/كانون الثاني 1977 عن عمر يناهز 79 عاما ، وتعرض أعماله حاليًا في متحف “تاتي مودرن” في ليفربول بإنجلترا، وقد قالت عنه مجلة “ستوديو” الإيطالية إنه من أقوى 100 رسام كاريكاتير في القرن العشرين.

يأتى هذا الإهداء في إطار حرص الجمعية علي إلقاء الضوء علي الرواد الأوائل لفن الكاريكاتير المصري، لربط جسور التواصل بين الأجيال الجديدة وإبداعات أجيال حاربت بالريشة لتجعل الكاريكاتير أيقونة العمل الصحافي.

ومن المنتظر أن تكرم الجمعية سيتا ألكسندر صاروخان – الإبنة الوحيدة لصاروخان – وزوجها جارو نيريديان لما بذلاه من جهد خلال العقود الأربعة الماضية، للحفاظ على التراث الكاريكاتوري والفني للمبدع صاروخان.

كانت أعماله حديث العالم العربي
كانت أعماله حديث العالم العربي

شارك برأيك

إقرأ أيضاً

دينك ..لقي حتفه برصاص طالب ثانوي فاشل قبل 11 عامًا (صورة أرشيفية)

بلدية اسطنبول بتركيا تعيد تسمية أحد شوارعها بأسم الصحفي الأرمني الراحل هرانت دينك

(الأرمنية) – ذكرت صحيفة “أجوس” الأرمنية-التركية، أن بلدية مدينة أسطنبول بتركيا قررت تسمية شارع سامانيولو …