الرئيسية / أرمينيا / المعارضة تهتف في يريفان: “خذ خطوة .. أرفض سيرج من أجل أرمينيا”
باشينيان: الثورة نابعة من أنها قضية الكرامة الوطنية وبالنسبة لي هي قضية الكرامة الشخصية
باشينيان: الثورة نابعة من أنها قضية الكرامة الوطنية وبالنسبة لي هي قضية الكرامة الشخصية

المعارضة تهتف في يريفان: “خذ خطوة .. أرفض سيرج من أجل أرمينيا”

(الأرمنية) – “خذ خطوة ..أرفض سيرج من أجل الوطن”.. واحدة من الهتافات التي رددتها المعارضة في المسيرة التي قادها نيكول باشينيان – الجمعة – في وسط العاصمة الأرمينية يريفان، إعتراضًا علي الترشح المنتظر للرئيس السابق سيرج سركيسيان لمنصب رئيس الوزراء.

وعبر مكبر للصوت أمسك به باشينيان، ردد هتافًا يقول: “تعالوا إلى ساحة الحرية، وقفوا من أجل قوتكم ووطنكم”، والذي يأتي بعد أن أنهي زعيم المعارضة جولة سيرًا على الأقدام لمدة أسبوعين في المناطق الشمالية والوسطى من أرمينيا، عائدًا إلي يريفان قبل ساعات من بدء مسيرته ضد إستمرار الرئيس السابق سيرج سركيسيان في السلطة.

وقد سار باشينيان على مسافة 200 كيلومتر عبر جيومري وفانادزور وبلدات آخري في محاولة لحشد الدعم الشعبي لجهوده وجهود حزبه – العقد المدني – لمنع سركيسيان من أن يصبح رئيسًا للوزراء بعد تحول البلاد إلي النظام البرلماني.

وبحسب تقرير لموقع الخدمة الأرمينية لراديو اوروبا الحرة، فقد إنضم إليه عشرات من النشطاء الشباب أثناء دخولهم يريفان سيراً علي الأقدام، ثم سار الحشد الصغير إلي وسط المدينة لحث الناس علي حضور تجمع بـ”ساحة الحرية”.

وفى حديثه للصحافيين، أكد باشينيان أنه سيعتصم وأنصاره في ميدان الحرية “علي الأقل حتي يتم التصويت علي رئيس الوزراء القادم المقرر عقده يوم الإثنين المقبل بالبرلمان”، مضيفًا أن المسيرة قد تتوجه إلي مبني البرلمان في هذا اليوم.

وقال السياسي البالغ من العمر 42 عاما: “لا يهم كم من الناس سيأتون إلى ساحة الحرية، لأننا سنتخذ موقفًا علي أية حال”، لكنه أكد أيضا: “إن عملنا هذا يعتمد علي وجود المواطنين”.

وقد حذر المسؤولون، باشينيان من سد الشوارع أو مداخل المباني الحكومية، قائلين إن مثل هذه الأعمال تعتبر غير قانونية، وهو ما رفضه باشينيان مؤكدًا: “لمواطني أرمينيا الحق في إتخاذ إجراءات سلمية بالعصيان المدني، وسوف يمارسون هذا الحق بالكامل”.

ومن المتوقع أن ترشح قيادة الحزب الجمهورى الحاكم في أرمينيا رسمياً سركيسيان لرئاسة الوزراء يوم السبت، حيث  يسيطر الحزب علي غالبية المقاعد في البرلمان.

كان الرئيس السابق سيرج سركيسيان قد تعهد في العام 2014 بأنه لن يسعي إلي أن يصبح رئيسًا للوزراء إذا أصبحت أرمينيا جمهورية برلمانية، مما دفع خصومه السياسيين إلي إتهامه الآن بالتراجع عن هذا التعهد، هذا في الوقت الذي تؤكد فيه قيادات الحزب الجمهوري الحاكم أنه لم يتعهد قط صراحة بالخروج من السلطة وأنه مجهز بشكل أفضل لحكم البلاد أكثر من أي شخص آخر.

يذكر أن سركيسيان قد أكمل فترة رئاسته الثانية والأخيرة في 9 أبريل/نيسان الجاري، ليخلفه علي كرسي الرئاسة سفير أرمينيا السابق لدي المملكة المتحدة أرمين سركيسيان، الذي  يتمتع بسلطات محدودة – إلي حد كبير – بسبب انتقال أرمينيا إلي نظام برلماني صممه الرئيس السابق – بشكل مثير للجدل – مما يعطي الصلاحيات الكاملة لمنصب رئيس الوزراء، وهو ما يعني بقائه علي قمة السلطة التنفيذية في أرمينيا حتي بعد تركه منصب رئاسة الجمهورية.

شارك برأيك

إقرأ أيضاً

هنريك مخيتاريان..نجم المنتخب الوطني الأرميني الأول لكرة القدم والمحترف في صفوف آرسنال الإنجليزي

النجم الأرميني هنريك مخيتاريان: آرسنال قادر هذا الموسم علي الفوز بـ”يوروبا ليج” والمشاركة بدوري الأبطال

(الأرمنية) – قال هنريك مخيتاريان – نجم المنتخب الوطني الأرميني الأول لكرة القدم والمحترف في …