الرئيسية / الشتات / المدعي العام في أنقرة يحرك دعوي قضائية لتجريد النائب التركي-الأرمني بايلان من الحصانة البرلمانية
بايلان ..واحد من بين عدد قليل من الناس الذين يتحملون مسئولية حماية حقوق الإنسان للسكان المحليين والأقليات الدينية والإثنية
بايلان ..واحد من بين عدد قليل من الناس الذين يتحملون مسئولية حماية حقوق الإنسان للسكان المحليين والأقليات الدينية والإثنية

المدعي العام في أنقرة يحرك دعوي قضائية لتجريد النائب التركي-الأرمني بايلان من الحصانة البرلمانية

(الأرمنية) – يجري مكتب المدعي العام في أنقرة تحقيقًا واسعًا، للتمهيد لرفع دعوي قضائية ضد ثمانية نواب بالبرلمان التركي عن حزب الشعب الديمقراطي بما فيهم النائب-الأرمني الأصل – جارو بايلان – للتجريد من الحصانة البرلمانية.

و وفقا لما ذكرته وكالة أنباء الأناضول التركية، فإنه بالإضافة إلي بايلان.. فإن القائمة تضم عثمان بيدامير، اليكان اونليو، فيليكناس أوكا، سيبيل يغتيلاب، نادير يلدرمن، داليك أوكلان و ميزجين إيرجت.

وقد وجهت النيابة العامة للنواب تهم “الاستهزاء علناً بالأمة التركية والجمهورية التركية والحكومة وأيضًا الجنود أو النظام الأمني”، “نشر الدعاية المتعلقة بالإرهاب”، “انتهاك قواعد الأحزاب السياسية” و”إهانة رئيس الجمهورية”، حيث كان نصيب بايلان من التهم “السخرية من الأمة التركية والحكومة والجمهورية وإهانة الرئيس” وذلك خلال مقابلة أجراها في 1 مايو/أيار 2017 في كندا.

وقد تم تقديم مذكرة من المدعي العام إلي وزارة العدل متضمنة طبيعة التهم الموجهة لهؤلاء النواب، حيث أنه – وفقاً للمادة 83 من الدستور التركي – فإن هذه التهم يمكن أن تجرد النواب من حصاناتهم، من جانب لجنة برلمانية مخول لها تجريد النواب من الحصانة.

يذكر أنه يحق للبرلمانيين الطعن في قرار اللجنة، والاستئناف أمام المحكمة الدستورية.

شارك برأيك

إقرأ أيضاً

الأرمن في مدينة حلب السورية ينظمون وقفة تزامنًا مع الذكري 103 للإبادة الجماعية

أرمن حلب بسورية يحرقون منتجات تركية في الذكرى 103 للإبادة الجماعية

(الأرمنية) – قام عدد من الأرمن المقيمين بمدينة حلب السورية، بحرق منتجات تركية وذلك تزامنًأ …