الرئيسية / أرمينيا / المتحدث باسم الحزب الجمهوري الحاكم بأرمينيا: أفعال باشينيان المتطرفة قد تؤدي إلي إراقة الدماء
باشينيان: طالما هناك دعمًا عامًا فسيتم استخدامه بالكامل بهدف تطوير البلاد
باشينيان: طالما هناك دعمًا عامًا فسيتم استخدامه بالكامل بهدف تطوير البلاد

المتحدث باسم الحزب الجمهوري الحاكم بأرمينيا: أفعال باشينيان المتطرفة قد تؤدي إلي إراقة الدماء

(الأرمنية) – قال إدوارد شارمازانوف – المتحدث باسم الحزب الجمهوري الحاكم بأرمينيا –  إن نيكول باشينيان سيفشل في إجبار رئيس الوزراء الجديد سيرج سركيسيان علي الاستقالة وقد تؤدي “أفعاله المتطرفة” إلي إراقة الدماء.

ودعا شارمازانوف، زعيم المعارضة باشينيان، إلي انهاء مسيراته المستمرة فى يريفان والشروع في الدخول في “حوار” مع الحكومة، مؤكدًا لموقع الخدمة الأرمينية لراديو أوروبا الحرة : “لهذا السبب أنا أدعو للحوار والتضامن وتحمل المسئولية”.

وناشد شارمازانوف باشينيان و مؤيديه الشباب الذين يتظاهرون في يريفان وأجزاء أخرى من البلاد بالتحلي بالحكمة، مضيفًا “سواء كنتم تحبون أو تحرضون علي شارمازانوف ، فأنا أحبكم جميعًا”.

وقال شارمازانوف أنه عندما طلب منه توضيح عرضه لمفهوم “الحوار السياسي” الذي يمكن أن يحدث في البرلمان، إنه “بالأمس شهدنا مثال جيد لهذا الحوار”.

وأشار إلي الحوار الذي جري بين سركيسيان وعدد من نواب كتلة ييلك المعارضة خلال جلسة البرلمان الأرميني التي جرت الثلاثاء والتي صوتت لاختيار رئيس الوزراء الجديد، فبرغم رفضهم الانضمام إلى حملة باشينيان، إلا أنهم  انتقدوا تصويت الغالبية في البرلمان لصالح سركيسيان ورفضوا إستمرار حكمه، مما دعا سركيسيان للتعليق علي ذلك بقوله “إذن عليكم بإحضار زميلكم من الشارع إلي البرلمان”.

وكما هو معروف فإن باشينيان وثلاثة من كبار أعضاء حزب العقد المدني قاطعوا جلسة الثلاثاء.

وقد تجاهل باشينيان عرض شارمازانوف ،حيث واصل المئات من مؤيديه السير في وسط يريفان وقد أحاط بعضهم بثلاث وزارات حكومية، كما تحدث آخرين  لمراسل الخدمة الارمينية، حيث أكد البعض علي عدم جدوي الحوار بعد كل ما حدث، بينما ناشد باشينيان موظفي إحدي الوزارات – من خلال مكبر الصوت – النزول إلي الشارع، مشددًا علي ضرورة نزولهم إلى الشوارع وممارسة حقوقهم، ثم ردد باشينيان ومؤيدوه الشعار الرئيس للاحتجاجات: “خذ خطوة، أرفض سيرج!”

وقال شارمازانوف إن الاحتجاجات يجب أن تنتهي أيضاً لأنهم “يمدون أيديهم، ولا يستطيع باشينيان اللعب علي استغلال صبر السلطات وضبط النفس الاستثنائي الذي أبدته الشرطة”، علي حد قوله.

و أشار المتحدث باسم الحزب الحاكم إلى أن العديد من الشبان حطموا إشارات المرور وألقوا بالحجارة علي سيارة شرطة في وسط مدينة يريفان الليلة السابقة…في الوقت الذي سارع فيه باشينيان بنفي أية مسئولية عما وصفه بـ”استفزازالحزب الحاكم بهدف تشويه حركته”، وقال إن الحادث وقع بعد مطالبة الشرطة لأنصاره بالعودة إلي منازلهم بعد مسيرات الثلاثاء، مشيرًا  أيضا إلي أن هيئات إنفاذ القانون لم تعتقل أيًا من الشبان الذين كانوا يمارسون العنف وصورهم مسجلة من خلال كاميرات المراقبة.

شارك برأيك

إقرأ أيضاً

بلاغ "كاذب" بوجود قنبلة في مبني وزارة الرعاية الصحية

وزارة حالات الطواريء بأرمينيا: إجلاء موظفي “الرعاية الصحية بعد بلاغ “كاذب” بوجود قنبلة

(الأرمنية) – أعلنت وزارة حالات الطواريء بأرمينيا، أن تم – صباح اليوم الأربعاء – إجلاء …