الرئيسية / أرمينيا / أخبار / الطبيب الأميركي كاتينا يفوز بجائزة “أورورا” 2017 لانقاذه الآلاف في جنوب السودان
الدكتور كاتينا ..كان يعالج 500 مريض يوميا ويقوم بإجراء أكثر من ألف عملية كل عام
الدكتور كاتينا ..كان يعالج 500 مريض يوميا ويقوم بإجراء أكثر من ألف عملية كل عام

الطبيب الأميركي كاتينا يفوز بجائزة “أورورا” 2017 لانقاذه الآلاف في جنوب السودان

(الأرمنية) – فاز الأميركى توم كاتينا بجائزة “أورورا” للصحوة الإنسانية لعام 2017 والتى جرت وقائعها أخيرًا بيريفان عاصمة أرمينيا.

وتبلغ قيمة الجائزة مليون دولار أميركى، إستحقها د. كاتينا لجهوده فى إنقاذ الآف الأرواح كطبيب عمل بشكل دائم فى منطقة جبال النوبة الجنوبية بين جمهوريتى السودان الشمالية والجنوبية.

وكاتينا عمل مبشرًا كاثوليكيًا وهو من بلدة أمستردام في مقاطعة مونتجومري التابعة لولاية نيويورك الأميركية، حيث عمل وحيدًا فى مقر بأحد المناطق المعزولة على طول خط المواجهة العسكرية بين شمال وجنوب السودان، وتم إختياره لنيل الجائزة من بين 550 مرشحًا من 66 دولة.

وقد أثنى النجم المعروف جورج كلوني – الممثل الحائز على جائزة الأوسكار والرئيس المشارك فى لجنة اختيار جائزة أورورا – على الدكتور كاتينا قائلا: “مع استمرار العنف والحرب وتهديد أرواح الناس، من المهم الاعتراف والإحتفاء بالدكتور كاتينا الذي يساعد الآخرين بلا أنانية للبقاء على قيد الحياة .. إنه نموذج يحتذى به”.

أما الدكتور كاتينا فقال: “علينا جميعا واجب الاعتناء بأخوتنا، فبإمكان كل شخص أن يقدم مساهمة،لأن الاعتراف بالإنسانية المشتركة يمكن أن تؤدي إلى مستقبل أكثر إشراقا..ولدى إيمان ببلدى  كدليل حى لخدمة البشرية،وأتمنى أن تستمر في خدمة العالم وجعله مكانا أفضل “.

وسيحصل الدكتور كاتينا على منحة بقيمة 100 ألف دولار، وستتاح له الفرصة لمواصلة دوره المعطاء من خلال التبرع بالجائزة التي تبلغ مليون دولار أميركى للمنظمات التي اختارها وهى: مؤسسة الرعاية الصحية للبعثة الأفريقية (AMHF) بالولايات المتحدة الأميركية، ومجلس البعثة الطبية الكاثوليكية (CMMB)،الولايات المتحدة الأميركية وأكتيون كانشانابوري الالمانية.

وقد عرف السكان المحليين – على مدى السنوات التسع الماضية – الدكتور كاتينا باسم “د. توم “والذى كان يعمل على مدار 24 ساعة في اليوم بواقع سبعة أيام في الأسبوع في مستشفى أم الرحمة الكاثوليكي لرعاية أكثر من 750 الف مواطن من النوبة في ظل الحرب الأهلية بين حكومة السودان فى الشمال والحركة الشعبية لتحرير السودان، حيث كان المرضى يسيرون لمدة تصل إلى سبعة أيام لتلقي العلاج من الإصابات الناجمة عن الهجمات والتفجيرات والتي تتفاوت من كسور العظام وصولًا  الى الأمراض كسوء التغذية والملاريا.

وتشير التقديرات إلى أن الدكتور كاتينا كان يعالج 500 مريض يوميا ويقوم بإجراء أكثر من ألف عملية كل عام.

وقد هنأت مارغريت بارانكيتسه، الحاصلة على أول جائزة لـ”آورورا” الإفتتاحية للصحوة الإنسانية لعام 2016 الدكتور كاتينا لحصوله على الجائزة، وقالت “إن جائزة أورورا مهمة جدا لتدعيم الأمل فى بقاء أناس على قيد الحياة في جميع أنحاء العالم، وأنا فخورة بانضمام هذا النموذج المتواضع والحقيقي كالدكتور كاتينا، وأشيد بجهوده النبيلة في تقديم الحب للجميع وأهنئه على هذه الجائزة الموقرة”.

يذكر أن جائزة أورورا لصحوة الإنسانية انطلقت عام 2015 من قبل “مبادرة أورورا الإنسانية”، نيابة عن الناجين من الإبادة الجماعية الأرمنية، حيث ستكرم مبادرة أورورا الحائز على جائزة أورورا كل عام حتى العام 2023، إحياء للذكرى المئوية للإبادة الأرمنية التي وقعت بين عامي 1915 و1923.

شارك برأيك

إقرأ أيضاً

طقس صحو رغم حرارة الجو يسود جميع أنحاء أرمينيا بما فيها العاصمة يريفان

أرمينيا تتعرض لطقس حار خلال الأيام المقبلة

(الأرمنية) – تتعرض أرمينيا لطقس حار خلال الأيام القليلة المقبلة، حيث ترتفع معدلات درجات الحرارة …