الرئيسية / أرمينيا / أخبار / الرئيس الأرميني: فرص السلام مع أذربيجان تتضاءل طالما استمرت بالتلويح بغزو “زانجيزور” و”يريفان”
الرئيس الأرميني ونظيره البلغاري خلال المؤتمر الصحافي المشترك في يريفان
الرئيس الأرميني ونظيره البلغاري خلال المؤتمر الصحافي المشترك في يريفان

الرئيس الأرميني: فرص السلام مع أذربيجان تتضاءل طالما استمرت بالتلويح بغزو “زانجيزور” و”يريفان”

(الأرمنية) – أكد الرئيس الأرميني سيرج سركيسيان، أن النزاع فى آرتساخ (ناجورنو كاراباخ) لا يمكن حله الا اذا تخلت أذربيجان عن تطلعاتها القصوي وغير الواقعية من المفاوضات، مضيفًا أن فرص السلام تتضاءل معها طالما أستمرت في”أحلام اليقظة” بالتلويح بغزو “زانجيزور” و”يريفان”.

وأوضح – في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره البلغاري رومين راديف الذي يزور أرمينيا حاليًا – أن علييف أستبعد أي اتفاق سلام يحول دون استعادة أذربيجان لسيطرتها علي آرتساخ، مشيرًا أيضًا إلي تجديد الرئيس الأذري لإدعاءاته – الأسبوع الماضي – بشأن “أراضي أذربيجان التاريخية” الممثلة في يريفان ومناطق أخري وضرورة إستعادة الوجود الإذربيجاني بها بإعتبار ذلك “هدف إستراتيجي” لنظامه.

وأشار موقع الخدمة الأرمينية لراديو أوروبا الحرة، في تقرير طويل أطلعت عليه “الأرمنية.نت”، إلي أن الرئيس سركيسيان أكد أن اذربيجان مازالت غير ملتزمة بالتوصل إلي حل وسط لنزاع آرتساخ، رافضًا ما تردد في هذا الصدد بأن قرار الرئيس الاذربيجاني الهام علييف بالدعوة إلي إنتخابات رئاسية مبكرة فى إبريل/نيسان المقبل يهدف إلي الاسراع بعملية السلام المنطقة.

وقال سركيسيان عقب محادثاته مع نظيره البلغاري: “لا اعتقد أنه نشأت في اذربيجان فجأة رغبة جامحة في حل مشكلة كاراباخ”، مضيفًا: “في الماضي كانت لدي أذربيجان فرص عديدة للتوصل إلي تسوية سلمية للنزاع، لكن لسوء الحظ فان تصرفاتها جعلتنا نتحدث الآن عن الفرص الضائعة فقط”.

يذكر أن علييف – وغيره من زعماء أذربيجان – يشددون دائمًا علي أن أرمينيا حريصة على تدعيم الوضع الراهن فى نزاع آرتساخ، في الوقت الذي ترفض فيه يريفان هذه الإدعاءات، مؤكدة أن مقترحات السلام التي قدمتها الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا مقبولة إلي حد كبير من الجانب الأرميني.

كان الرئيسان الأرميني والأذربيجاني قد تعهدا في أكتوبر/تشرين الأول الماضي بتكثيف عملية السلام في آرتساخ في آخر اجتماع عقداه في جنيف، كما عقد وزيرا خارجية البلدين إجتماعًا للمتابعة فى ديسمبر/كانون الأول 2017 ويناير/كانون الثاني2018، في الوقت الذي أعلن الرؤساء المشاركون – الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا – لمجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون فى اوروبا أول أمس الاحد، أن الجانبين أعربا عن إستعدادهما لمواصلة “مفاوضاتهما المكثفة”.

شارك برأيك

إقرأ أيضاً

العاهل السعودي و ولي عهده يهنئان رئيس أرمينيا بـ"عيد الإستقلال"

رغم عدم وجود علاقات دبلوماسية بين البلدين..ملك السعودية وولي عهده يهنئان الرئيس الأرميني بيوم الاستقلال

 (الأرمنية) – أفادت وكالة الأنباء السعودية، أن الملك سلمان بن عبد العزيز – عاهل المملكة …