الرئيسية / أرمينيا / أخبار / الحكومة الأرمينية تعرض تخفيف القيود المفروضة علي استخدام السيارات ذات عجلة القيادة اليمني  
أصحاب السيارات ذات عجلة القيادة اليمني يصطفون إحتجاجًا بأحد شوارع يريفان يوم الأحد الماضي
أصحاب السيارات ذات عجلة القيادة اليمني يصطفون إحتجاجًا بأحد شوارع يريفان يوم الأحد الماضي

الحكومة الأرمينية تعرض تخفيف القيود المفروضة علي استخدام السيارات ذات عجلة القيادة اليمني  

(الأرمنية) – عرضت الحكومة الأرمينية مطلع هذا الأسبوع – تخفيف القيود المفروضة علي استخدام السيارات ذات عجلة القيادة اليمني، بعد الإحتجاجات التى قام بها بعض أصحابها.

ومثل معظم بلدان العالم، فإن حركة المرور في أرمينيا تتطلب أن تكون عجلات القيادة علي الجانب الأيسر من المركبات، ومع ذلك فإن السلطات في يريفان لم تمنع استيراد أعداد متزايدة من السيارات ذات عجلات القيادة الموجودة على يمين السيارة علي مدي العقد الماضي.

وووفقا لشرطة المرور الأرمينية، فإنه يوجد حاليا 32 ألف سيارة من هذا النوع في البلاد، معظمها من المركبات المستعملة الرخيصة المصنعة في اليابان، حيث يؤكد مسئولو الشرطة أن هذه السيارات تتسبب فى نسبة كبيرة من حوادث المرور.

وبحسب موقع الخدمة الأرمينية لراديو أوروبا الحرة، فقد أوصت وزارة النقل والمواصلات – فى نهاية العام الماضي – بفرض حظر رسمي على واردات هذا النوع من السيارات، علي أن يدخل حيز التنفيذ فى أبريل/نيسان المقبل، كما يحظر قرار حكومي آخر – صاغته الوزارة – بيع أو تلقي تبرعات من هذا النوع من السيارات.

وقد أثارت هذه القرارات والتوصيات، سلسلة من الاحتجاجات في يريفان من جانب أصحاب السيارات الغاضبين الذين يقولون أنه ينتهك حقوق الملكية الخاصة بهم، رافضين الحجج المتعلقة بالسلامة التى ذكرتها الوزارة، ومؤكدين أنها لم تتوصل إلي أية إحصاءات عن عدد الحوادث التى تسببها السيارات ذات عجلات القيادة اليمنى، حيث أستؤنفت الإحتجاجات يوم الاحد الماضي، بقيام  العشرات من قائدي السيارات بشل حركة المرور فى بعض الطرق بشكل مؤقت بالعاصمة يريفان، ومطالبة الحكومة بالتخلي عن خططها، وكانوا على وشك الاستمرار خلال اليوم التالي بتظاهرة مخطط لها خارج مكتب رئيس الوزراء كارين كارابيتيان، الإ أنهم تراجعوا علي أثر إعلان الحكومة إستعدادها لتقديم تنازلات كبيرة للمحتجين، وقال احدهم “لقد حققنا تلبية مطالبنا الرئيسة”.

وأوضح المحتجون أنهم سيواصلون مطالبة الحكومة بالإمتناع عن حظر الاستيراد أيضا، وقالوا إنهم قد يستأنفون الاحتجاجات في وقت لاحق من هذا الأسبوع…كما رفضت أقلية من السائقين المحتجين ما قدمته الحكومة من تنازلات وأستمروا في المطالبة بعقد إجتماع مع كارابيتيان.

وتشير الدلائل إلي وجود مشروع معدل علي موقع حكومي علي شبكة الإنترنت، يسمح لأصحاب هذا النوع من السيارات بمواصلة استخدامها أو إعادة بيعها مع الإبقاء علي الحظر المفروض على وارداتها.

كان وزير المواصلات فاهان مارتيروسيان قد التقي الشهر الماضي قادة الاحتجاجات، كما التقاهم أيضًا مسؤول كبير بوزارة النقل والذي أكد لهم أن الحكومة مستعدة لاجراء المزيد من المناقشات حول هذه القضية، موضحًا: “يمكنكم تقديم مقترحاتكم مرة اخرى، ونحن مستعدون لمناقشتها”.

شارك برأيك

إقرأ أيضاً

زوجة النائب مانفيل جريجوريان: المتهم بريء إلي أن تثبت إدانته

أرمينيا: زوجة النائب مانفيل جريجوريان علي قيد الحياة وتنفي محاولتها الإنتحار

(الأرمنية) – نفت نازك أميريان – زوجة النائب مانفيل جريجوريان – التقارير الإعلامية التي زعمت …