الرئيسية / أرمينيا / البرلمان الأرميني يوافق علي خصخصة 47 كيانا تابعا للدولة علي رأسها “البريد”  
هيئة البريد الوطني الأرميني ..
هيئة البريد الوطني الأرميني ..ودور فعال في تطوير نظام تحويل الأموال بدول المنطقة

البرلمان الأرميني يوافق علي خصخصة 47 كيانا تابعا للدولة علي رأسها “البريد”  

(الأرمنية) – وافق البرلمان الأرميني في جلسته المنعقدة يوم الجمعة الماضية علي خصخصة 47 كيانًا تابعًا للدولة وعلي رأسها خدمة “البريد”، بهدف جذب إستثمارات جديدة.

وأكد أرمان ساهاكيان – رئيس مجلس ادارة أراضى الدولة، ذلك بتوضيح أعلنه لنواب البرلمان بقوله: “إننا نأمل فى أن نتوصل فى نهاية الامر الى مشترين”.

ووفقًا لموقع الخدمة الأرمينية لإذاعة أوروبا الحرة، فقد سمح البرلمان للحكومة بخصخصة الخدمة البريدية الوطنية وعشرات الشركات الاخرى التى تديرها الدولة، المستشفيات والمرافق الترفيهية، حيث تؤكد حكومة رئيس الوزراء كارين كارابيتيان حاجتها إلى استثمارات رأسمالية فعلية لا يمكن جمعها إلا من مصادر خاصة.

وتعتبر كل من هيئة البريد الوطني (هاي بوست) ومصنع مجوهرات مقره في يريفان، من أهم المؤسسات التي ستخضع لعملية الخصخصة، فقد كان البريد – الذي يضم 900 مكتب موزعة في جميع أرجاء البلاد ويقدم خدمات متنوعة مثل تحصيل مدفوعات بعض المرافق، والضرائب، والرسوم الحكومية، والتعامل مع التحويلات البنكية وتأمينات السفر للخارج، إضافة إلي الخدمات البريدية التقليدية – يدار طوال العقد الماضي من جانب شركة تابعة للملياردير الأرجنتيني – الأرمني الأصل – إدواردو أورنيكيان والذي كان له مصالح تجارية واسعة في أرمينيا.

علي جانب آخر، فإن نواب المعارضة ينتقدون بشكل خاص إدراج قائمة تضم نحو 12 مركزاً طبياً بما في ذلك عيادة الأورام الرئيسة في البلاد ومستشفى للأطفال في يريفان، في قائمة الخصخصة، مؤكدين أن الملكية الخاصة ستزيد فقط من تكلفة الخدمات الطبية المقدمة للناس، ضاربين المثل بمستشفى أطفال “ارابكير” الذى كان يديره لسنوات عديدة ارا بابلويان – طبيب الأطفال المخضرم ورئيس البرلمان الحالي المنتخب الشهر الماضى والذي أسند إدارتها أخيرًا لنجله – وهو ما عبر عنه النائب جيڤورج جورجيسيان – من “كتلة ييلك” المعارضة – مؤكدًا قلقه من إمكانية إستفادة بابلويان أو عائلته من عملية خصخصة هذا المشفي الحكومي.

المعروف أن الحكومات الأرمينية السابقة قد حاولت – دون جدوى – بيع بعض هذه الكيانات، وتم بالفعل خصخصة معظم الشركات المملوكة للدولة في التسعينيات وأوائل القرن الحادي والعشرين، حيث يمثل الناتج الإقتصادي من القطاع الخاص الآن أكثر من 80% من إجمالي الناتج المحلي لأرمينيا.

شارك برأيك

إقرأ أيضاً

خاتشريان..القائم بأعمال وزير التنمية الاقتصادية والاستثمارات بأرمينيا خلال لقائه بالوفد الصيني

رجال أعمال صينيون يبدون إستعدادهم للقيام باستثمارات في أرمينيا

(الأرمنية) – عقد تيجران خاتشريان – القائم بأعمال وزير التنمية الاقتصادية والاستثمارات بأرمينيا، إجتماعًا مع …