الرئيسية / أرمينيا / البرلمان الأرميني يرفض مشروع قانون مقترح من جانب المعارضة بخفض الضرائب
نيكول باشينيان - من تحالف ييلك المعارض- خلال مناقشة مشروع القانون الذي قدمه للبرلمان الأرميني حول التخفيضات الضريبية
نيكول باشينيان - من تحالف ييلك المعارض- خلال مناقشة مشروع القانون الذي قدمه للبرلمان الأرميني حول التخفيضات الضريبية

البرلمان الأرميني يرفض مشروع قانون مقترح من جانب المعارضة بخفض الضرائب

(الأرمنية) – رفض البرلمان الأرميني – اليوم الجمعة – مشروع قانون قدمته المعارضة لخفض الضرائب التي تم تطبيقها مع بداية هذا العام.

وأشار تقرير لموقع الخدمة الأرمينية لراديو أوروبا الحرة، إلي أن الجمعية الوطنية – البرلمان – صوتت برفض مشروع قانون للمعارضة من شأنه إيقاف الزيادات الاخيرة في الضرائب المفروضة علي الدخول الشخصية والمحروقات، والتي بدأ سريانها مع يناير/كانون الثاني الماضي.

كانت كتلة”ييلك” المعارضة قد صاغت مشروع القانون، ملقيًة باللائمة علي الحكومة – خلال الأسابيع الأخيرة – بالتسبب في رفع أسعار الوقود، مما سيضر بشدة بالطبقة المتوسطة من المجتمع، مع إنخفاض في دخولهم من جراء فرض ضرائب أخري علي الدخل.

وقال نيكول باشينيان – الذي قدم مشروع القانون – إن الغاء الضرائب الجديدة سيخفف من تأثير زيادة تكلفة الوقود وبعض المواد الغذائية الاساسية للسكان، منبهًا خلال مناقشة برلمانية استمرت ثلاث ساعات: “إن الأزمة الاجتماعية في بلادنا ستتعمق أكثر”.

من جانبها أصرت الحكومة علي موقفها الرافض لمشروع قانون ييلك – حتي قبل وصوله إلى قاعة البرلمان – وأعلنت – الإسبوع الماضي – أن أثر إرتفاع الضرائب علي معدل التضخم فيما يتعلق بأسعار السلع، كان ضئيلًا.

وفى حديثه داخل البرلمان، قال نائب وزير المالية دافيت انانيان، إنه من الضروري وضع ضرائب عالية علي الوقود لتعويض -ما أسماه – “فقدان عائدات الدولة نتيجة جهود الحكومة لتحسين إدارة الضرائب وتحسين بيئة الأعمال في أرمينيا”.

وقال انانيان إن التخفيضات الضريبية المقترحة – اذا ما وافق عليها البرلمان – ستؤدي الى عجز فى الإيرادات قدره 32 مليار درام (مايوازي 66 مليون دولار أميركي).

وانتقد خوسروف هاروتيونيان – رئيس اللجنة البرلمانية الموالية للحكومة فيما يتعلق بالقضايا الاقتصادية – مشروع قانون ييلك، حتي قبل أن تصوت الجمعية الوطنية علي رفضه.

كانت كتلة ييلك المعارضة قد قدمت مشروع القانون، بعد مظاهرتين نظمهما أخيرًا في العاصمة يريفان إحتجاجا علي إرتفاع الاسعار، حيث شارك فيها المئات فقط من المواطنين.

تجدر الإشارة إلي أن التعديلات الأخيرة علي قانون الضرائب الأرميني – الذي انتقده ييلك – قد رفعت الضرائب من 26% إلى 28% علي أصحاب الدخل الشهري الذي يتراوح ما بين  150 ألف درام و 2 مليون درام (ما بين 310 دولار أميركي- 4150 دولار أميركي)، بينما أرتفعت الضرائب بنسبة 36% علي أصحاب الدخول الأعلي، كما خفض القانون – فى الوقت نفسه – معدل الضريبة من 24.4 % الى 23% للعمال الذين يحصلون علي أقل من 150 الف درام شهريًا.

ويصر المسؤولون الحكوميون علي أن الضريبة الأكبر ستكون من نصيب أصحاب الدخول المرتفعة، حيث أن 90% من الأرمن تتراوح دخولهم ما بين 150 ألف درام إلي 280 ألف درام، وهؤلاء لن يتعرضوا لضرائب عالية، حيث ستصل – علي سبيل المثال – قيمة الضريبة الموقعة علي أولئك الذين يحصلون علي أجر يتراوح ما بين 280 الف درام إلي 330 ألف درام، إلي 820 درام (حوالي دولار واحد و7 سنتات أميركية) في الشهر، وهو مبلغ زهيد جدًا علي حد قول المسئولين في الحكومة الأرمينية.

شارك برأيك

إقرأ أيضاً

العداءة الأرمينية جايانيه تشيلويان

العداءة الأرمينية جايانيه شيلويان تفوز بذهبية بطولة البلقان للناشئين تحت 20 سنة بإسطنبول

(الأرمنية) –  فازت العداءة الأرمينية جايانيه شيلويان بالميدالية الذهبية في بطولة البلقان للناشئين تحت 20 …