الرئيسية / الشتات / الأرمني الأخير في عفرين السورية: عدنا للإبادة الجماعية بعد قرن من الزمان
هاروت كيفورك..الأرمني الأخير في عفرين السورية
هاروت كيفورك..الأرمني الأخير في عفرين السورية

الأرمني الأخير في عفرين السورية: عدنا للإبادة الجماعية بعد قرن من الزمان

(الأرمنية) – قال هاروت كيفورك – الأرمني الأخير في عفرين السورية – إن ما حدث في المدينة من جانب الأتراك يؤكد “أننا عدنا للإبادة الجماعية بعد قرن من الزمان”.

وأشار موقع الإذاعة الأرمينية العامة، إلي أن كيفورك – 61 عامًا ويعمل حدادًا – قال في حديث لـ” ميزوبوتاميا  أجانزي” الكردية ونقله موقع Akunq.net، أنه إنتقل إلي عفرين قبل خمسين عاما.

وقال كيفورك في حديثه للوكالة إن هناك العديد من العائلات الأرمنية التي انتقلت أخيرًا من حلب إلي عفرين، حيث توفي الكثيرون في الحرب، بينما هاجر آخرون نتيجة إحتدام الصراع المسلح.

وأضاف أن العمليات التركية  في عفرين – والتي دخلت يومها التاسع عشر – ذكرته بأهوال الإبادة الجماعية للأرمن التي سمعها من أجداده، حيث فرت عائلته من المذابح التركية إلي عزاز ومنها إلي حلب.

وأضاف: “أنا الآن الأرمني الوحيد هنا .. أعيش جنبًا إلي جنب مع الطوائف الأخري التي تعيش هنا، وتركيا تواصل هجومها الذي بدأته قبل 100 عام بقتل النساء والأطفال تمامًا مثلما حدث عام 1915 .. حقيقة لقد وجدنا الإبادة الجماعية تعود بعد قرن من الزمان”.

وقال كيفورك إن عفرين هي المدينة الوحيدة في سورية التي لم تمسها الحرب ولجأ إليها عدد كبير من الناس، ولكن الآن يجري تدميرها، مؤكدًا: “كنا من قبل نعيش في بيوتنا بتركيا وقاموا بتهجيرنا حيث جئنا إلي هنا، والآن هم يحاولون إجبارنا علي الخروج من المدينة، ونحن نطالب بوقف هذه الحرب وتلك الهجمات، ودعوتنا هذه موجهة إلي جميع شعوب العالم.

شارك برأيك

إقرأ أيضاً

سركيسيان: في المسيحية هناك دائمًا فرصة للغفران .. إلا أن المغفرة تتبع الإعتراف

ملوحًا بقناعاته المسيحية..الرئيس الأرميني في رسالة إلي نظيره التركي: “الغفران يأتي بعد الاعتراف”

(الأرمنية) – بث التلفزيون الرسمي السويسري – RTS – أجزاء من مقابلة أجراها أخيرًا مع …