الرئيسية / أرتساخ / إفتتاح مركز “فاهان نافاسارديان” في “شوشي” بآرتساخ
فاهان نافاسارديان (1886-1956)
فاهان نافاسارديان (1886-1956)

إفتتاح مركز “فاهان نافاسارديان” في “شوشي” بآرتساخ

(الأرمنية) – افتتح الأسبوع الماضي مركز “فاهان نافاسارديان” في “شوشي” ثاني أكبر مدن جمهورية آرتساخ (ناجورنو كاراباخ سابقاً)، بحضور عضو المكتب السياسي بحزب الطاشناق هاكوب دير خاتشادوريان، وعضو اللجنة المركزية للحزب دافيت إشخانيان، اللذان قاما بقص شريط الإفتتاح.

عضو مكتب حزب الطاشناق هاكوب دير خاتشادوريان وعضو اللجنة المركزية للحزب ديفيت إشخانيان ، يقومان بقص شريط الإفتتاح.
عضو مكتب حزب الطاشناق هاكوب دير خاتشادوريان وعضو اللجنة المركزية للحزب دافيت إشخانيان ، يقومان بقص شريط الإفتتاح.

ووفقًا لموقع “Armenian Weekly”، فإن المركز تم إفتتاحه يوم الخامس من سبتمبر/أيلول الجاري، بحضور عمدة المدينة أرتسفيك سركيسيان وأعضاء اللجنة المركزية لحزب الطاشناق في آرتساخ وممثلين للإغاثة الأرمنية من جميع أنحاء العالم.

وقال هاكوب دير خاتشادوريان – عضو مكتب حزب الطاشناق – إنه من الصعب تصور مدينة شوشى بدون مكان يخلد قصة كفاح أحد زعماء الأرمن مثل نافاسارديان أو آرام مانوكيان.

ولد فاهان نافاسارديان في شوشي عام 1886، وتلقى تعليمه المبكر في مسقط رأسه، وبعد ذلك ذهب إلى باكو، حيث حصل على تعليمه الثانوي، ثم سافر إلى روسيا ليدرس في جامعة سان بطرسبرج ويحصل فيها على الدكتوراه في التاريخ والاقتصاد.

انضم إلى حزب الطاشناق وهو في ريعان الشباب، وحتى عام 1921 عمل في  لجان مختلفة بجميع أنحاء روسيا وأرمينيا الشرقية، وفي سن الـ 19 انتخب عضوا في اللجنة المركزية للحزب في باكو وقام بأداء المهام التنظيمية العامة والداخلية – على حد سواء – لفترة قصيرة، وخلال الحرب العالمية الأولى، درس السياسة والاقتصاد في معهد جيفورجيان في إتشميادزين.

في عام 1917، أصبح عمدة لبلدة ألكسندروبول لفترة وجيزة، وفي مايو 1918 شارك في القتال في غاراكيليسه، وفي وقت لاحق من ذلك العام أصبح رئيساً لتحرير جريدة “هوريزون” في تبليسي، ثم استقر في يريفان عام 1919 بعد أن أصبح عضوًا في البرلمان .

في عام 1920، قاتل نافاسارديان في الحرب الأرمينية –الكمالية (التركية)..وكان نشطًا في تنظيم ثورة فبراير/شباط 1921 وعمل من أرمينيا “تحت الأرض” لمواجهة وحشية وطغيان “البلشفية” في الإتحاد السوفيتي السابق، ليصبح بعدها واحدًا من أهم المعارضين للشيوعية ومن يساندها.

وأخيرًا استقر به الحال في مصر – بعد توقف في اسطنبول وبرلين – حيث شغل منصب رئيس تحرير صحيفة “هوسابير” في القاهرة والتي إزدهرت في فترة رئاسته وتحولت من صحيفة نصف أسبوعية إلى يومية، وجذبت العديد من أبرز الكتاب الأرمن والشخصيات الثقافية في الشرق الأوسط، حتى وافته المنية عام 1956.

له العديد من المؤلفات والكتابات الصحفية وقد عرف بغزارة إنتاجه وتنوعه.

مركز" فاهان نافاسارديان" في "شوشي" بآرتساخ
مركز” فاهان نافاسارديان” في “شوشي” بآرتساخ

شارك برأيك

إقرأ أيضاً

رؤساء الكنائس الشرقية خلال لقائهم بالرئيس الألماني في برلين

كاثوليكوس عموم الأرمن: شكرًا للشعب والسلطات الألمانية علي الاعتراف بالإبادة الجماعية وإدانتها

(الأرمنية) – قدم كاريكين الثاني – كاثوليكوس عموم الأرمن – الشكر للشعب والسلطات الألمانية علي …