الرئيسية / أرمينيا / دول الجوار / إشتباكات بين قرويين أرمن والشرطة بإحدي قري منطقة جافاخك بجورجيا
جانب من الإشتباكات بين فلاحين من أصول أرمنية والشرطة الجورجية بإحدي قري منطقة جافاخك الجنوبية
جانب من الإشتباكات بين فلاحين من أصول أرمنية والشرطة الجورجية بإحدي قري منطقة جافاخك الجنوبية

إشتباكات بين قرويين أرمن والشرطة بإحدي قري منطقة جافاخك بجورجيا

(الأرمنية) – وقعت – أمس الأول السبت – إشتباكات بين قرويين من أصول أرمنية والشرطة الجورجية بإحدي قري منطقة جافاخك الجنوبية، علي خلفية رغبة هؤلاء الفلاحين في إقامة حجر أساس لـ”خاتشكار” – وهو حجر أرمني على شكل صليب – بساحة كنيسة كوموردو والتي يعتقد الأرمن بوجود رفات لأسلافهم مدفونين بها.

وقد تم استدعاء شرطة مكافحة الشغب لتفريق حشد من المتجمهرين المعترضين علي رفض السلطات المحلية وضع “خاتشكار”، الإ أن  الفلاحين الغاضبين ردوا بإلقاء الحجارة على الشرطة ومركباتهم، ليصاب عدد من الاشخاص من الجانبين بجروح طفيفة، وتم إعتقال اثنين من السكان المحليين ثم أفرج عنهما بعد مفاوضات جرت بين وزير الشؤون الداخلية جيورجي مجبريشفيلي و ممثلي السكان المحليين.

ووفقًا لموقع الإذاعة الأرمينية العامة، فإن هذة الإشتباكات – والتي هدأت حدتها أمس الأحد – أعادت إلي الأذهان ذكريات حرب الشوارع المروعة التي جرت في أوائل التسعينيات من القرن الماضي والتي تفجرت علي أثر إشتباكات علي خلفية الصراعات العرقية في المنطقة.

كان السكان المحليون من ذوي الأصول الأرمنية يعتزمون وضع الـ “خاتشكار”، كشاهد علي بقايا العظام البشرية المجهولة التي عثر عليها أثناء أعمال الترميم التي جرت للكنيسة والتي بدأت منذ عام 2016، حيث ادعي الأرمن أن القائمين علي عملية الترميم لم يتعاملوا بالاحترام الواجب مع رفات أسلافهم التي وجدوها علي أطراف ساحة الكنيسة.

هذا في الوقت الذي رفضت فيه السلطات الجورجية بناء السكان  للـ”خاتشكار”، مؤكدة أن الكنيسة التي يعود تاريخها للقرن العاشر الميلادي موضوعة علي قوائم التراث الثقافي العالمي، وبالتالي فإن إحداث أية تغييرات عليها أو حتي في الفناء الخارجي لها، يتطلب إذنًا من السلطات الرسمية، وهو ما لم يصرح به.

من جانبهم ،وافق السكان المحليون على حل مؤقت في انتظار المفاوضات حول إقامة الـ” خاتشكار”، والتي ستشمل أيضا الكنيسة الأرثوذكسية الجورجية وإيبراشية الكنيسة الرسولية الأرمنية في جورجيا.

الجدير بالذكر أن كوموردو هي قرية في بلدية أخالكالاكي.. يشكل الأرمن – والمقدر عددهم بـ 2000نسمة – غالبية سكان المنطقة.

شارك برأيك

إقرأ أيضاً

دائرة الإحصاءات الوطنية سجلت زيادة في أعداد السائحين الأيرانيين القادمين لأرمينيا

نمو في التبادل التجاري والسياحة بين أرمينيا وإيران خلال الشهور العشر الأخيرة

(الأرمنية) – شهدت الشهور العشر الأخيرة من العام الحالي، نموًا في التبادل التجاري والسياحة بين …