الرئيسية / أرمينيا / أخبار / أرمينيا وإيران تعتزمان إقامة منطقة تجارة حرة علي الحدود لتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية
كارين كارابيتيان وعلي لاريجاني خلال لقائهما فى طهران
كارين كارابيتيان وعلي لاريجاني خلال لقائهما فى طهران

أرمينيا وإيران تعتزمان إقامة منطقة تجارة حرة علي الحدود لتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية

(الأرمنية) – ذكرت وكالة أنباء تسنيم الإيرانية – اليوم الثلاثاء – أن أرمينيا وإيران تعتزمان لإقامة منطقة تجارة حرة علي الحدود لتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية المتبادلة.

وقد أعلن رئيس الوزراء الأرمينى كارين كارابيتيان – الذي يزور طهران حاليًا – عن هذه الخطة خلال إجتماعه – أمس الاثنين – مع رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني فى العاصمة طهران.

ونقلت الوكالة عن كارابيتيان قوله: “إن يريفان دعت أطراف الإتحاد الأوراسي والإتحاد الاوروبي، للإنخراط في منطقة التجارة الحرة والأنشطة الاقتصادية”.

وقال: “إن منطقة التجارة الحرة ستكون ذات أهمية للشركات الأجنبية نظرًا لقربها من إيران”، مضيفًا: “إن أرمينيا علي إستعداد لتشكيل نوع جديد من العلاقات مع إيران بنظرة مختلفة، فالتجار الإيرانيين يمكن أن يحدثوا طفرة اقتصادية فى المنطقة من خلال قيامهم بدور نشط”.

من جانبه، أكد علي لاريجاني على ضرورة مواصلة تعزيز التعاون الاقتصادى وتوسيع العلاقات بين برلماني البلدين.

وأضاف لاريجاني موجهًا كلامه إلي كارابيتيان: “إن إيران وأرمينيا تتمتعان بعلاقات صداقة عميقة الجذور، وهدفنا هو البناء علي التعاون السياسي والإقتصادي الحالي لمواجهة الظروف الحرجة الراهنة، وهناك حاجة إلي مزيد من التشاور بيننا، وأود أن أعرب عن ارتياحي للمستوى الحالي للتعاون البرلماني بين بلدينا، ويحدوني الأمل في أن تكون زيارتكم حافزا لتدعيم العلاقات الثنائية”.

وذكر موقع الإذاعة الأرمينية العامة أن كارابيتيان إلتقي خلال زيارته لإيران، نائب رئيس الجمهورية إسحق جهانجيري، وبحث سبل زيادة الإستثمارات الإيرانية بأرمينيا ورفع مستوي التجارة الثنائية بين البلدين والقضاء علي جميع العقبات التي تعترض هذا الإتجاه.

 كارابيتيان مع نائب رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية إسحق جهانجيري
كارابيتيان مع نائب رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية إسحق جهانجيري

كما قدم كارابيتيان الشكر لحكومة إيران لموقفها الثابت من النزاع الدائر في نزاع ناجورنو كاراباخ-آرتساخ.

من ناحيته، شدد جهانجيري علي عمق العلاقات الإيرانية-الأرمينية الضاربة جذورها في التاريخ منذ قرون عدة، مؤكدًا: “ليس لدينا قيود على التعاون مع أرمينيا في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية، ولعل الزيارة التي يقوم بها الآن رئيس وزراء أرمينيا الموقر لطهران، تلعب دورًا مهمًا في تطوير العلاقات بين البلدين في جميع المجالات”.

والمح جهانجيري – في كلمته – إلي عضوية أرمينيا في الاتحاد الأوراسي وعلاقاتها الجيدة مع الاتحاد الأوروبي، وهذا وهو ما سيعود بالفائدة علي إيران.

وأشار جهانجيري إلي أن أرمينيا يمكن أن تكون أحد أهم ممرات النقل التي تمر عبر الخليج الفارسى الى البحر الاسود، معلنًا أنه تم التوصل إلی اتفاق لتهيئة الظروف المواتية للشرکات العاملة في مجالات النقل، البناء، والقطاعات الاقتصادية المختلفة، خاصة في مجال نقل الطاقة الكهربائية ذات الجهد العالي في إطار إتفاقية تبادل الغاز والكهرباء بين البلدين، مشددًا علي أن إنشاء منطقة تجاة حرة يمكن أن تكون أيضا دفعة قوية للتعاون التجاري.

شارك برأيك

إقرأ أيضاً

كاريكين بيكتشيان..رئيس أساقفة الكنيسة الأرمنية بتركيا

رئيس الكنيسة الأرمنية بتركيا: القدس مدينة مشتركة لليهود والمسيحيين والمسلمين ينبغي المحافظة عليها

(الأرمنية) – قال كاريكين بيكتشيان، رئيس أساقفة الكنيسة الأرمنية بتركيا، إن القدس مدينة عبادة مشتركة …