الرئيسية / أرمينيا / أرمينيا تعارض وروسيا تناور…أذربيجان تسعي للإنضمام لعضوية منظمة معاهدة الأمن الجماعي
قادة منظمة معاهدة الأمن الجماعي في صورة جماعية أرشيفية بتاريخ 30 نوفمبر/تشرين ثاني 2017 خلال إجتماع قمة في مينسك
قادة منظمة معاهدة الأمن الجماعي في صورة جماعية أرشيفية بتاريخ 30 نوفمبر/تشرين ثاني 2017 خلال إجتماع قمة في مينسك

أرمينيا تعارض وروسيا تناور…أذربيجان تسعي للإنضمام لعضوية منظمة معاهدة الأمن الجماعي

(الأرمنية) – أوضحت أرمينيا – اليوم الثلاثاء – أنها ستستخدم الفيتو ضد محاولة أذربيجان المحتملة للانضمام إلي منظمة معاهدة الأمن الجماعي (CSTO)، وهي منظمة تحالفية بقيادة روسيا مكونة من ست جمهوريات أستقلت عن الإتحاد السوفيتي السابق.

ففي وقت سابق من هذا الشهر – أعلن علي حسينلي عضو البرلمان الأذربيجاني الموالي للحكومة، إن باكو يجب أن تفكر جديًا في طلب العضوية في منظمة معاهدة الأمن الجماعي، قائلا إن ذلك سيزيد من فرص تسوية نزاع آرتساخ “ناجورنو كاراباخ سابقًا”.

وأشار أيضًا إلي إن منظمة معاهدة الأمن الجماعي تعطي الدول الأعضاء مزايا عسكرية وإقتصادية كبيرة.

وقد أثارت هذه التصريحات تكهنات بين الخبراء – في المنطقة وخارجها – بأن القيادة الأذربيجانية قد تسعى بالفعل للانضمام إلي منظمة معاهدة الأمن الجماعي، وهو ما يستلزم الموافقة علي طلب العضوية المحتمل من قبل جميع الدول التي تشكل التحالف، بما في ذلك أرمينيا.

آنا نجداليان: أرمينيا ستستخدم حق النقض علي إنضمام أذربيجان لـ (CSTO)
آنا نجداليان: أرمينيا ستستخدم حق النقض علي إنضمام أذربيجان لـ (CSTO)

وقالت آنا نجداليان – المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأرمينية – للصحفيين: “إذا تم النظر في مثل هذه القضية، فسوف تستخدم أرمينيا حق (الفيتو) أو النقض”.

كما أشارت نجداليان إلي أن الحديث عن إنضمام أذربيجان المحتمل إلي منظمة معاهدة الأمن الجماعي قد استند إلي “بعض المعلومات الافتراضية”.

وتعد العضوية في منظمة معاهدة الأمن الجماعي والتحالف العسكري الأوسع نطاقًا مع روسيا، عنصرًا أساسيًا في إستراتيجية أرمينيا للأمن القومي، ويخول لها الحصول علي أسلحة روسية بأسعار مخفضة أو حتي مجانًا.

وهكذا تمكنت يريفان – ومنذ فترة طويلة – من تعويض الحشد العسكري الأذربيجاني الضخم الذي بدأ منذ أكثر من عقد من الزمان، الإ أن موسكو كانت – أيضًا – المورد الرئيس للأسلحة لـ” باكو” في السنوات القليلة الماضية، كما اشترت الحكومة الأذربيجانية كميات كبيرة من الأسلحة من بيلا روسيا إحدي الدول الأعضاء في منظمة معاهدة الأمن الجماعي.

وكانت حكومتا أرمينيا – الحالية والسابقة – قد إنتقدتا كلًا  من روسيا وبيلا روسيا علي تعاملاتهما في الأسلحة مع باكو.

ولعل فكرة الانضمام إلي منظمة معاهدة الأمن الجماعي، قد طرحها المشرع الأذربيجاني عقب نزاع دبلوماسي “نادر” بين يريفان وموسكو، نتج عن إتهامات جنائية وجهت إلي الجنرال الأرميني يوري خاتشاتوروف، الأمين العام الحالي لمنظمة الأمن الجماعي، حيث طالبت أرمينيا بإستبدال خاشاتوروف – أواخر الشهر الماضي- بشخص آخر، بعد أن وجهت إليه تهمة تتعلق بالضلوع في أعمال العنف بالعاصمة يريفان والتي أعقبت الانتخابات الرئاسية في مارس /أذار من عام 2008، حيث نددت وزارة الخارجية الروسية بمقاضاة الجنرال الأرميني المتقاعد مؤكدة أنها إتهامات ذات دوافع سياسية.

وقال مسؤول بالكرملين لوسائل الإعلام الروسية إن القضية الجنائية ضد خاتشاتوروف قد وجهت “ضربة هائلة لصورة المنظمة بأكملها”.، وإن كان المراقبون السياسيون يتطلعون لمعرفة تطورات “المناورة” الروسية وإتجاهات الدول الأخري الأعضاء في منظمة معاهدة الأمن الجماعي – ولاسيما كازاخستان – حول الموافقة علي تعيين شخص أرميني آخر كأمين عام لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي.

كما تحدثت نجداليان – اليوم – عن إستمرار “المشاورات” داخل المنظمة حول من يجب أن يخلف خاتشاتوروف كأمين عام، لكنها لم تدخل في التفاصيل.

كانت الدول الأعضاء في منظمة معاهدة الأمن الجماعي، قد وافقت في عام 2015 علي أن يتناوب ممثلوها في الحلف علي أمانة المنظمة، وقد عينوا خاتشاتوروف أمينًا عامًا في أبريل/نيسان 2017 وذلك بعد عامين من التأخير الناجم عن إحجام كازاخستان وبيلا روسيا عن الموافقة علي وصول الأرميني لأمانة المنظمة، بسبب علاقاتهما الدافئة مع أذربيجان.

وقد اعترف الرئيس البيلا روسي ألكسندر لوكاشينكو – في أواخر الأسبوع الماضي – بأنه عارض ترشيح خاتشاتوروف، وأعلن للتليفزيون الحكومي البيلاروسي: “إقترحنا مرشحين مختلفين لهذا المنصب (لأمين عام منظمة معاهدة الأمن الجماعي) لكنهم لم يستمعوا إلينا، والآن يعترف الجميع بأن لوكاشينكو كان علي حق”.

شارك برأيك

إقرأ أيضاً

خاتشريان..القائم بأعمال وزير التنمية الاقتصادية والاستثمارات بأرمينيا خلال لقائه بالوفد الصيني

رجال أعمال صينيون يبدون إستعدادهم للقيام باستثمارات في أرمينيا

(الأرمنية) – عقد تيجران خاتشريان – القائم بأعمال وزير التنمية الاقتصادية والاستثمارات بأرمينيا، إجتماعًا مع …