الرئيسية / أرمينيا / أرمني-مصري يتحدث لقناة “أر تي في”: حلم العودة لأرمينيا يتحقق بعد طول غياب
أسرة هاروتونيان .. أرمينيا هي الوطن، مصدر الإبداع ومنصة المشاريع المقبلة.
أسرة هاروتونيان .. أرمينيا هي الوطن، مصدر الإبداع ومنصة المشاريع المقبلة.

أرمني-مصري يتحدث لقناة “أر تي في”: حلم العودة لأرمينيا يتحقق بعد طول غياب

(الأرمنية) – خصصت قناة “أر تي في” الخاصة بأرمينيا، حلقة هذا الإسبوع من برنامج “العودة”، للحديث مع أسرة أرمنية يقود دفتها أب أرمني-مصري، عاد إلي أرمينيا أخيرًا من كندا منذ قرابة العام، ليبدأ حياته في وطنه الأم، حاملًا  معه آمالًا  وأحلامًا يتطلع لتحقيقها وإنجازها، رغم صعوبة تأقلم أرمن الشتات مع اللهجة المحلية لمواطني جمهورية أرمينيا.

رب هذه الأسرة هو مراد هاروتونيان والذي ولد وعاش بمصر وتخرج في كلية الإعلام قسم الصحافة – جامعة القاهرة عام 1991، وعمل في تليفزيونها الرسمي قبل الانتقال للعمل في دول الخليج، ثم استقر به الحال في الأخير بكندا قبل أن يقرر العودة وأسرته ليريفان.

والأم أروس، أرمينية تعمل في مجال التأليف الموسيقي، أما الأبناء – روبين وماني – فقد عاشا مرحلة الطفولة المبكرة مع والديهما في مدينة تورونتو بكندا.

روبين وماني..وأمل في غد أجمل بيريفان
روبين وماني..وأمل في غد أجمل بيريفان

وفي الحوار الذي أجراه مقدم البرامج الشهير تيجران هاروتيونيان، قال الأب: “إن فكرة الإنتقال إلى أرمينيا – وهي (بتعبيره) حلم وأمنية لأي أرمني يعيش في دول الشتات – راودته بشدة عندما توفر قبل سنوات قليلة عامل مساعد، تمثل في بدء ظاهرة غرف الأخبار التخيلية virtual news room بفضل تطور تكنولوجيا المعلومات والإعلام، وبذلك فإن الإنتقال للعمل في هذا المجال، يتيح لأفراده العمل أينما ذهبوا سواء كانوا في كندا أو مصر أو أرمينيا أو حتي آلاسكا.

وأوضح الأب أن دوافع الإنتقال للعيش في أرمينيا متعددة، منوهاً إلي أن كلا من البلاد الثلاث – كندا ومصر وأرمينيا – لها ميزاتها وعيوبها من وجهة نظره الخاصة، وأن المرحلة الحالية هي مرحلة العيش في أرمينيا.

بينما أشارت الأم إلي أنها عاشت في مصر مدة عام، عشقت خلالها المناخ المواتي طيلة العام وان لم تستسغ ما وصفته بـ”الجو المليء بالتراب”.

كما تحدثت الجدة – وهي التي انتقلت قبل شهرين فقط من مصر إلي أرمينيا – معربة عن سعادتها لتواجدها بجانب ابنها وأحفادها، مع احتفاظها بالذكريات الجميلة عن مصر والمجتمع الأرمني-المصري هناك.

ورداً علي سؤال لمقدم البرنامج عما تمثله أرمينيا بالنسبة لأفراد هذه الأسرة في كلمة واحدة، كان رد الجدة: الآمان، الأب: مركز ومنصة المشاريع المقبلة، الأم: مصدر الإبداع، والإبن: الوطن.

 

شارك برأيك

إقرأ أيضاً

بلاغ "كاذب" بوجود قنبلة في مبني وزارة الرعاية الصحية

وزارة حالات الطواريء بأرمينيا: إجلاء موظفي “الرعاية الصحية بعد بلاغ “كاذب” بوجود قنبلة

(الأرمنية) – أعلنت وزارة حالات الطواريء بأرمينيا، أن تم – صباح اليوم الأربعاء – إجلاء …